• ×

12:39 مساءً , السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016

◄ يقول الشيخ العريفي قبل عشر سنوات في أيام الربيع وفي ليلة باردة كنت في البر مع أصدقاء تعطلت إحدى السيارات فاضطررنا إلى المبيت في العراء، اذكر أنا أشعلنا نارًا تحلقنا حولها وما أجمل أحاديث الشتاء في دفيء النار طال مجلسنا فلاحظت أحد الأخوة انسل من بيننا كان رجلاً صالحاً كانت له عبادات خفية كنت أراه يتوجه إلى صلاة الجمع مبكراً بل أحياناً وباب الجامع لم يفتح بعد !
قام وأخذ إناءً من ماء ضننت أنه ذهب ليقضي حاجته أبطأ علينا قمت اترقبه فرأيته بعيداً عنا قد لف جسده برداء من شدة البرد وهو ساجد على التراب في ظلمة الليل وحده يتملق ربه ويتحبب اليه كان واضحًا أنه يحب الله تعالى وأحسب أن الله يحبّه أيضًا. أيقنت أن لهذه العبادة الخفية عزاً في الدنيا قبل الأخرة.
مضت السنوات وأعرفه اليوم قد وضع الله له القبول في الأرض له مشاركات في الدعوة وهداية الناس إذا مشى في السوق أو المسجد. رأيت الصغار قبل الكبار يتسابقون إليه مصافحين ومحببين كم يتمنى الكثيرون من تجار وأمراء ومشهورين أن ينالو في قلوب الناس مثل مانال. ولكن هيهات، قال تعالى : (ان الذين يعملون الصالحات سيجعل لهم الرحمن ودًا) أي : يجعل لهم محبةً في قلوب الخلق إذا أحبك الله جعل لك القبول في الارض.
قال صلى الله عليه وسلم : ان الله إذا أحب عبدًا نادى جبريل فقال : إني قد أحببت فلانًا فأحبه، فيحبه جبريل ثم ينادي في أهل السماء : أن الله يحب فلانًا فأحبوه. فيحبه أهل السماء قال : ثم تنزل له المحبة في أهل الأرض. فذلك قول الله تعالى : (إن الذين آمنو وعملو الصالحات سيجعل لهم الرحمن ودًا).
وإذا أبغض الله عبدًا نادى جبريل : إني أبغضت فلاناً فأبغضه فيبغضه جبريل. ثم ينادي في أهل السماء : إن الله يبغض فلاناً فأبغضوه. فيبغضه أهل السماء ثم تنزل له البغضاء في الارض.

 0  0  1779
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:39 مساءً السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.