• ×

12:09 صباحًا , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

◄ دعا الدكتور عبدالله بن سليمان الفهد نائب رئيس جمعية الكشافة العربية السعودية إلى ضرورة رفع الوعي بأهمية المحافظة على البيئة وحمايتها واستنهاض كافة الطاقات والإمكانات لكافة القطاعات الحكومية والأهلية وتنمية الإحساس بالمسؤولية الاجتماعية باتجاه البيئة وقيام كل فرد ومؤسسة بالدور المناط بها من أجل الحفاظ على البيئة وجعلها نظيفة.
جاء ذلك في كلمته التي ألقاها خلال رعايته اليوم فعاليات انطلاقة المرحلة السادسة للمشروع الوطني الكشفي لحماية البيئة ونظافتها بإدارة التربية والتعليم بمحافظة الليث, وذلك بحضور مساعد مدير التربية والتعليم للشؤون التعليمية الدكتور زكي بن رزيق الحازمي وعدد من مديري ورؤساء الجهات الرسمية والأهلية وقادة الفرق الكشفية والكشافين المشاركين في المشروع.
وأكد الفهد في كلمته على تسخير الجمعية كافة إمكاناتها لإنجاح المشروع منذ انطلاقته عام 1430هـ من أجل تحقيق رؤيته ورسالته وأهدافه، مشيداً بالدعم الذي يجدونه من سمو وزير التربية والتعليم رئيس جمعية الكشافة العربية السعودية الذي يؤكد أن هذا البرنامج نوعي للحفاظ على البيئة وغرس المفاهيم البيئية لدى الشباب والبراعم والقادة الكشفيين والرواد، وأن كل كشاف لابد أن يكون رسولاً لإيصال رسالته بالمحافظة على البيئة ونظافتها ونقل هذه القيم الى مجتمعاتهم وأسرهم.
كما نقل الدكتور الفهد خلال الحفل شكره وتقديره وثنائه لجميع المشاركين في البرنامج كما ثمن جهود الكشافة والقادة المشاركين في البرنامج الوطني لحماية وتنمية المجتمع والتفاعل مع برامجه والمساهمة في نفع الآخرين والذي ينبع من واجبهم تجاه وطنهم المعطاء من خلال برامج تنمي في نفوس أفرادها حب العمل التطوعي من مبدأ التعاون وغرس الشعور الإيجابي في خدمة المجتمع.
وأبدى الدكتور الفهد عن استعداد جمعية الكشافة لاعتماد رابطة رواد الحركة الكشفية بمحافظة الليث, مهيباً بضرورة إكمال مسوغات الاعتماد بالتواصل مع الجهة المعنية في جمعية الكشافة العربية السعودية, لتمكين القادة الكشفيين القدامى من المشاركة في المناسبات الكشفية المحلية والإقليمية والدولية.
فيما أكد مساعد مدير التربية والتعليم للشؤون التعليمية (بنين) الدكتور زكي بن رزيق الحازمي في كلمة ألقاها بهذه المناسبة بأن النشاط الكشفي يحمل قيماً تربوية جوهرية, مشيراً إلى أن التربية أصبحت نشاطات ومهارات حياتية تسعى المؤسسات التربوية والتعليم لإكسابها للتلاميذ, وقال (الحازمي) بأن النشاط الكشفي من الأنشطة المحببة للناشئة فهو ينمي في نفوسهم حب الانتماء للوطن والقيادة الرشيدة, والتعود على تحمل المسؤولية, وحب التعاون والعمل بروح الفريق الواحد, وإشاعة قيم الفضيلة والحوار والسلام والتعايش مع الآخر, وقال مساعد مدير تعليم الليث بأن هناك تحديات كبيرة تواجه التربية, ويجب على كل المهتمين ببرامج الشباب والناشئة إعادة صياغة الخطط والفعاليات التي تتلاءم مع هذه المتغيرات والتحديات, وأضاف بأن إدارة تعليم الليث تحرص على مواكبة تلك التطورات من خلال إيجاد برامج تربوية نوعية تستهدف الطلاب في كافة مستوياتهم ومراحل الدراسية, من خلال إقامة المسابقات والفعاليات التربوية والمناشط الاجتماعية والتنافسية, والمشاركة في تقديم واجب الخدمة لحجاج بيت الله الحرام.
من جهته أوضح رئيس قسم النشاط الكشفي بتعليم الليث الأستاذ عبدالله بن محمد البصراوي أن الفعاليات تمتد إلى البيئة المدرسية والتي يصاحبها إقامة مسابقات من خلال الأنشطة البيئية المرتبطة بالمنهج الكشفي كما تشارك في البرنامج العديد من الجهات يأتي في مقدمتها بلدية الليث وحرس الحدود بالليث وشركة الروبيان الوطنية في الليث, وأضاف أن الفعاليات تقام على مستوى المحافظة ومكاتب التربية والتعليم التابعة لها في أضم وسوق العين, وتستمر لمدة أسبوع حافلة بالنشاط البيئي ونشر ثقافة التوعية البيئية في المجتمع، واختتم الحفل بتكريم الجهات المشاركة والمتعاونة.

 0  0  960
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:09 صباحًا السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.