• ×

11:26 مساءً , الإثنين 30 جمادي الأول 1438 / 27 فبراير 2017

مع جزيل الشكر ؛ إن جميع المشاركات المرسلة إلى منهل سيتم بمشيئة الله إدراجها تباعاً (تحقيقاً للاستفادة القصوى من المواد المنشورة في مَنْهَل اليوم ـ الشهر).

◄ يقول الدكتور عن الكتاب : "حاولت في هذا الكتاب أن اقدم للمربي أفكاراً معينة على النهوض والتصدي، وقبول ما في هذا الزمن من تحد، لعل طليعة تلك الافكار تتمثل في فهم طبيعة الأبناء وكيف تعمل قواهم العميقة الخفية في تحريك سلوكياتهم الظاهرة الجلية. وقد تم استعراض العديد من الأفكار في هذا الكتاب حيث تناولت بالتفصيل توصيات محددة لتجويد الصلة بين المربي ومن يربيه من الأبناء وتحسين التواصل والارتقاء بالحوار الذي هو بلا شك عندي او ريب سلاحنا الأوحد لصد غوائل الزمن الصعب.
إن تربية الأبناء في عهود الانفتاح هي كالابحار في المحيطات بقارب متواضع، والأخبار تنتقل إلينا أن الملاحين المهرة المدربين هم فقط من ينجحون في هذه المهمة لذا كان من واجبي أن اسهم في تزويد الملاحين من المربين ببعض العدد المعينة التي تجعل رحلتهم المثيرة ممتعة وتجعل مشاقها والامها المتوقعة قابلة للاستيعاب والتعود بل للضبط والتحكم".

■ ومن فهرس الكتاب نجد :
● ضع العربة خلف الحصان واعرف ماذا يريد ابنك .
● أنا مزعج إذاً أنا موجود .
● أنت لست ندا ــ أنت والد !
● لا ــ تلك الكلمة الخطيرة .

■ ومن ملخصات الكتاب :
● "أخطر ما يضعف مجتمعاتنا هو سوء ظن الكبار في الصغار وسوء توقعات الصغار من الكبار، ولردم الهوة على الكبار أن يغيروا نظرتهم للجيل الجديد ويستبدلوا النقد والتركيز على الاخطاء بالتشجيع والتقدير والتركيز على الحسنات والمشاركة في الرأي على اتخاذ القرار".
● "إن الوالد المتفهم لحاجة الطفل إلى الاحتضان وإشباع الحاجات يعرف تماماً متى يرقى بالحوار مع أبنائه بما يوفر لهم الأمن النفسي والاجتماعي كما أنه يعرف تماماً متى يأتي بكلمة ( لا )".
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
إبراهيم محمد الخليفي ـ في بيتنا مكار.

 0  0  3270
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:26 مساءً الإثنين 30 جمادي الأول 1438 / 27 فبراير 2017.