• ×

07:55 صباحًا , الجمعة 30 محرم 1439 / 20 أكتوبر 2017

◄ الفراق العصيب : خاطرة.
سنوات العمر تنقضي وأحلام العشاق تتحقق كل الأحلام تتحقق إلا أحلامي فقد باتت كالسراب.
هل كتب لأحلامي أن تندثر تحت رمال الحب ؟ هل كتب علينا أن نفترق عندما حان لقاءنا ؟ ولم ؟ ما ذنبنا ؟
هل هذا هو حكم الدهر على العاشقين ؟
آه من لوعة الحب ! سأقف في وجه الدهر لأثبت له وللعالم بأن حبي صادق وصامد أمام أي تيار مضاد له.
لن اسمح لنفسي بأن أكون ريشة في مهب الريح أو زورق في بحر عباب أو ذرات رمال في صحراء قاحلة، سأقاوم وأواجه كل من يحاول انتزاع السعادة مني وإني على يقين بأني سألتقي بك يا حبيبتي. نعم سألتقي بك إلى الأبد وستتحقق أحلامنا سوية. ولكن لا أدري متى وأين ؟
 2  0  1587
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1431-06-25 09:20 مساءً منى الزايدي :
    ***كل فراق عصيب وكل فراق مؤلم وكل فراق تدمع له العين*** سطور بحرها يفيض بالمعاني السامية المعبرة***
  • #2
    1431-06-25 09:36 مساءً samimalki :
    شكرا لتواجدك وتفاعلك الدائم لكل ما أشارك به من مواضيع ومشاركات متواضعة
    أرق التحاياااااوأنداهاااا
    دمتي بكل سعادة وهنااااء ورااااحة بال