• ×

05:38 مساءً , الخميس 29 محرم 1439 / 19 أكتوبر 2017

◄ أعتذر ولا تُكابر.
كثيراً منا من يُخطئ ولكن القلة القليل من يتدارك خطائه بباقة أعتذار يُرسلها لمن أخطأ في حقهم، فلماذا كبريائنا يمنعنا من الاعتذار ولا يمنعنا من الخطأ على الآخرين.

■ فلنتعلم فن الاعتذار :
ونرسم بريشته لوحة رائعة نكسب بها قلوب الآخرين ولنحاول أن نعامل من حولنا بورود الذوق حتى لا نحتاج إلى باقة اعتذار نقدمها، وأن سهونا وأخطأنا وتجاوزنا الخطوط الحمراء التي تحكم علاقتنا مع الآخرين فهنا نضع كبريائنا جانباً لأننا أخطأنا ونبحث عن أرق وأروع باقات الكلمات مع تغليفها بالاعتذار وتقديمها بدون أنتظار.
 1  0  1479
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1431-06-25 03:29 صباحًا غازي محمد الجهني :
    من يريد أن يصبح وحيداً فليتكبر وليعش في مركز الحياة الذي لا يراه سواه .

    ومن يريد العيش مع الناس و يرتقي بهم .. لا عليهم .. فليتعلم فن الاعتذار .



    بارك الله فيك واتمنى لكِ التوفيق