• ×

09:29 مساءً , الخميس 24 جمادي الثاني 1438 / 23 مارس 2017

◄ تتم عملية تعليم الطلاب في أغلب المدارس التابعة لوزارة التربية والتعليم بأسلوب التلقين المباشر، فالمعلم يبذل جهداً كبيراً في إخبار الطلاب عن المعلومات وسردها عليهم لفظياً دون أن يكون لهم دور سوى الاستماع والإنصات في أغلب الوقت، مما أدى إلى إيجاد جيل سلبي يأخذ بالمسلمات على علاتها دون تفكير أو نقد لما يقدم له من معلومات، فلم تتبلور شخصياتهم ولم تستقل عن الغير وكل هذا بفعل المنهج التقليدي.

■ ولإحداث التغيير الإيجابي في شخصيات الطلاب ولتتحقق الأهداف السامية للتربية :
يلزم تغيير هذا النمط من التعليم عن طريق النشاط التربوي بإشراك الطالب في مواقف تعليمية أكثر حيوية وتأثيراً في الطلاب ويكون ذلك بتوظيف نظريات التعلم المتوفرة ليتعلم الطلاب بصورة أفضل ومن النظريات التي نستطيع توظيف فعالية تطبيقها من قبل النشاط الطلابي - العلمي في تكوين أفضل لشخصيات الطلاب المتوازنة النظرية الارتباطية والتي تنطلق من مسلمة كل مثير يؤدي إلى استجابة.

 0  0  2050
التعليقات ( 0 )


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:29 مساءً الخميس 24 جمادي الثاني 1438 / 23 مارس 2017.