من أحدث المقالات المضافة إلى القسم.

مجرد كلام ﴿107﴾.
بسم الله الرحمن الرحيم

اسمُ الكاتب : طارق فايز العجاوي.
عدد المشاهدات : ﴿2277﴾.
عدد المشـاركات : ﴿35﴾.

التاريخ قطعاً لا يتحدر في شيء قدر تجذره في العلاقات الاجتماعية بما تشمله من علاقات الأسرة ذات الطراز الأبوي واطر الانتماء إلى العشيرة والطائفة والعائلة وقيم سكونية عاجزة تقوم في الجوهر على مفهوم الشرف الجسدي وتتشعب تلك العلاقات والقيم في التربية وعلاقات الأجيال والطبقات وفى علاقة الرجل بالمراءة. هذه باعتقادي هي معطيات تراثية نافذة في فكرنا العربي بعقائده التعليمية والتربوية وتعبيراته اللغوية حيث تسود الغيبية والإرهاب الفكري والسكونية والتلقينية وتوظف اتهامات الكفر والخروج على الجماعة توظيفا تحريميا - وقمعيا يسعى لقتل كل تجديد في مهده والشيء بالشيء يذكر رسالة الإسلام قبلت الآخر وقبلت التعامل معه بل فتحت باب الحوار على مصرعيه وجعلت له الحرية في الاختيار فقواعد الحوار الإسلامي لا تضاهيها أية قواعد عرفتها البشرية فقواعد الحوار في الإسلام يذعن لها أي منطق وأي عقل يؤمن بأعماله.