المجلس السادس والعشرون : من فضائل الطاعة (كتاب : رياض التائبين)

د. عبدالرحمن قاسم المهدلي
1442/10/19 (06:01 صباحاً)
2422 قراءة
د. عبدالرحمن قاسم المهدلي.

عدد المشاركات : «76».

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
المجلس السادس والعشرون : من فضائل الطاعة (كتاب : رياض التائبين).
◗من فضل الله على صاحب الطاعة : أن أكمل الخلق وأفضلهم أطوعهم لله.
ومنها : أن في زمن اشتغال العاصي بمعصيته يسبقه المطيع عدة مراحل إلى فوق، فتكون درجته أعلى من درجته.
ومنها : أن المطيع سعيه سعي من هو كاسب رابح.
ومنها : أن حظ المطيع الرضا فالله لم يزل عنه راضيا.
ومنها : أن الطاعة هي الصحة والعافية.
ومنها : أن المطيع قد أحاط على بستان طاعته حائطا حصينا لا يجد الأعداء إليه سبيلا، فثمرته وزهرته وخضرته وبهجته في زيادة ونمو أبدا.
ومنها : أن المطيع قد قويت عزيمته وكمل علمه وقوي إيمانه.
ومنها : أن عمل المطيع في الزيادة ورفع الدرجات، ولهذا كان قيام الليل نافلة للنبي صلى الله عليه وسلم خاصة، فإنه يعمل في زيادة الدرجات.
ومنها : أن المقبل على الله المطيع له يسير بجميع أعماله، وكلما زادت طاعاته وأعماله ازداد كسبه بها وعَظُمَ، وهو بمنزلة من سافر، فكسب عشرة أضعاف رأس ماله، فسافر ثانيا برأس ماله الأول وكسبه، فكسب عشرة أضعافه أيضا، فسافر ثالثاً بالمال كله وكان ربحه كذلك، وهلم جرا (1).
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) : المدارج (1/ 370- 373).
image الثقافة الحوارية : رياض التائبين ــ متن الكتاب.
أزرار التواصل الاجتماعي

ــ أحدث المواد المضافة (للقسم) :