عبدالله يوسف النافع. عدد المشاهدات : 1256 تاريخ النشر : 1443/04/01 (06:01 صباحاً). || عدد المشاركات : 101

بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ.

من أقوال الجنيد ــ رحمه الله ــ تصنيف البلاء.
سُئلَ الجنيد بن مُحَمَّدِ بْنِ الجنيد أَبُو الْقَاسِمِ الخزاز ــ رحمه الله ــ : بِمَ نعرف أن البلاء نزل غَضَباً أو كفّارةَ ذنوب، أو رَفعَ درجات ؟
■ قال : بحسب ما تكون حين تَلَقِّي البلاء ...
‏♦ إن تلقيتَهُ بغضب، فهو غضب.
‏♦ وإن تلقيته بالتوبة والاستغفار فهو كفارة.
‏♦ وإن تلقيته بالرضا بقضاء الله فهو رفع درجات !
أزرار التواصل الاجتماعي
أحدث المقالات المضافة (في القسم) :