• ×

03:09 صباحًا , الجمعة 25 ربيع الأول 1441 / 22 نوفمبر 2019


التوطين في المدارس الأهلية بين الاستقرار ومحطة انتظار
لا يختلف اثنان في بعد الرؤية الثاقبة لحكومتنا الرشيدة (2020)، ولكننا نعاني في المدارس الأهلية الأمرّين في تحقيق هذه الرؤية، فقد يمكث المعلم شهرا أو فصلا دراسيا وأحيانا أياما فيجد عرضا آخر قد يكون بعيدا عن المجال التربوي وقد تكون وظيفة حكومية.

■ أقترح :
عودة دعم صندوق الموارد البشرية واحتساب عمله في المدارس ضمن خدمته ليتوفر له الأمن الوظيفي والنفسي وللمدارس الاستقرار مما ينعكس إيجابًا على العملية التعليمية والتربوية.
image التدوير الوظيفي بين الضرر والضرورة.
 0  0  901
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأعضاء مكتبة منهل الثقافة التربوية.