د. أحمد محمد أبو عوض. عدد المشاهدات : 2747 تاريخ النشر : 1441/10/01 (06:01 صباحاً). || عدد المشاركات : 687

بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ.

روائع في الكرم : حاتم الطائي وأخيه البخيل.
تقول أم حاتم الطائي : جاء لي ولدي الثاني وهو جل بالغ وقد كبر وهو أخ لحاتم، وقال لي : يا أماه أريد أن اكون مثل أخي حاتم كريما، وأن يذيع اسمي وصيتي بين العرب بكل زمان ومكان، فكيف ذلك ؟
• قلت له : لا يمكنك ذلك أبدا حتى تموت.
• قال لي مستغربا : ولم ذلك يا أماه وأنا أخاه ومن بطنك وظهر أبي ومن دم واحد ؟
• فقلت له : يا ولدي إن الله قد خلق حاتم كريما، فقد كان لا يرضع من حلمة ثدي في رمان صدري، إلا أن يكون على حلمة الثدي الثاني طفل ورضيع آخر، أما أنت فكنت عندما كنت ترضع كنت ترضع من ثدي واحد ويدك على كل الثدي الثاني كاملا، لكي لا يشاركك بالرضاعة معا من صدري أنا وهو أخوك بل وشقيق من بطن أمك ودم أبيك ؟ فهل الآن تقدر انت تعود وترضع مثل رضاعتكما السابقة ؟
◄ قائمة : الروابط الإلكترونية على الشبكة العنكبوتية.
من أحدث المقالات المضافة في القسم (عدد المشاهدات).