رؤى : قصيدة

د. محمد الصفى بن عبدالقادر.
1945 مشاهدة
رؤى : قصيدة.
أتت تحمل أزاهيرا
وغصن ليمون
أتت وفي عينيها
عبق من الماضي
حلم
رؤى
من الأفق الأسود
قد ينام كفيها لنهار
وينسلخ الصخر تحت قدميها ويلين
فتتقاطع الكلمات
بين شفتيها بطعم الملح
ورذاذ الآهات
يا سيدتي الأولى
لا تنتظري ثمار شجرة شاخت
وينابيع ماء ... كانت
فحبيبك ودع الديار
وقال ...
أنا لست لك
ولم يتبق لك خيار
ما بين عبق الماضي
وحنين الجوار
لأنك بكل بساطة
أصبحت مجرد رؤى
ولوحة في الجدار.
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :