• ×

10:18 صباحًا , السبت 11 صفر 1440 / 20 أكتوبر 2018



◄ قوانين ونصوص الدين الإسلامي ثابتة ولا تتغير على مر الزمان ـ قراءة تحليلية.
اطلعت على مقال في صحيفة عكاظ حول الإعلامية أبو سليمان التي اعترضت خلال مراجعتها المحكمة على أحد الموظفين الذين لديهم غيرة على دينه وتمسكه بنصوصه وقوانينه الثابتة التي تحرم كشف الوجه بالنسبة للمرأة، وقال مخاطبا الإعلامية لن أتعامل معك طالما أنت كاشفة الوجه، تحجبي ثم تعالي لإنهاء معاملتك.
فقالت له إن الأنظمة تغيرت في هذا العصر وأصبح كشف المرأة لوجهها جائز. وذهبت وقدمت شكوى لرئيسه الذي تعاطف معها ضد موظف متمسك بثوابت دينه.

وأنا من خلال هذا الموقع أقول : إن قوانين ونصوص الإسلام ثابتة لا تتغير بتغير الزمان والمكان لأنها نصوص ربانية وردت في كتاب الله ولم يسنها قاضي أو ملك أو أمير. فالنصوص الشرعية التي أتى بها الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم من لدن حكيم حميد وخالق الناس من تراب تبقى كما هي وتنفذ بالحرف الواحد، فالحجاب أمر الله به وأنزل فيه قرآنا يُتْلَى إلى يوم الدين.
وكان المفروض على رئيس المحكمة أن يوضح للمرأة ثوابت الدين الإسلامي ونصوصه الشرعية التي أمرت النساء عامة ونساء النبي خاصة بالحجاب، بدلا من أن يأمر بمحاسبة الموظف الذي امتنع عن متابعة معاملة الإعلامية.
قال تعالى : وَلَن تَرْضَىٰ عَنكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَىٰ حَتَّىٰ تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ ۗ قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَىٰ ۗ وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ ۙ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِن وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ (البقرة : 120).

أتمنى من كل مسؤول الحرص على مراقبة الله في السر والعلن وتنفيذ ما أمر الله به ورسوله لقوله تعالى : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنكُمْ ۖ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ۚ ذَٰلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا (النساء : 59).
ولقوله صلى الله عليه وسلم : (لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق).
 0  0  1174
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:18 صباحًا السبت 11 صفر 1440 / 20 أكتوبر 2018.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.