• ×

08:48 مساءً , الخميس 15 ذو القعدة 1440 / 18 يوليو 2019


من تجاربي : الحب اليتيم.
زمننا هذا اصبح زمن اليتم في كل شيء ؛ في المبادئ، في الدين، في المنطق، في كل بحور الحياة.
■ ما أعلمه :
أن الغرام إذا وقع .. وعندما القلوب تدق .. تصون بعض لكن في الحلال وفي النور. نحن زمن الطيبين تعلمنا حدود التعامل مع الرجل، ونحن تربينا على يد أصيلة ـ رحمها الله ـ قالت لي : وأنا صغيرة لا تكلمي أي رجل أجنبي إلا أباك وأخاك وخالك وجدك وعمك فقط. فنشأت منذ نعومة أظافري على أن جميع الرجال أجانب، وعلمتني حدود التعامل، وعلى الخط الأحمر الذي بيني وبين أي رجل.
تجري الأيام، وقد كبرت مشاعر القحطاني، وبين زحمة الأيام وبين الأقدار شاءت الأقدار أن قلبها ينبض بالصدفة لرجل. والله لا أعلم ما تلك المشاعر الغريبة. اغمض عيني وافتحها لا يأتي في بالي إلا ذاك الرجل الغريب عني، ولكن أقسم بالله أن حبي طاهر، وليس فيه شيء لا يسعد أهلي لأني أبعدت نفسي من السوشل ميديا، ومن أي شيء يجعلني اخطأ. للأسف البعض راني معقدة، والبعض راني متخلفة، ولكنني فخورة بنفسي بأني لم أخطا ولم اغضب الله ولم انزل راس أهلي في الأرض، ولأنني حقا نادرة في زمن أصبح الحرام حلال عند البعض، وأصبح البعض يرى العلاقة بين الرجل والمرأة سهلة وعادية، وأن التي لا تخاطب الرجال هي متأخرة، ولا يعلمون أنهم معذبون لأن ذلك حرام في حرام وخطا في خطا. ونهاية كل علاقة لا ترضي الله الفراق غصباً عنهم وعليهم.
نهاية مطافي أن ذلك الرجل لم يخطو خطوة للأمام، لم يحاول خطبتي، لم يكن حاله حال أي رجل يحب فتاة ويسعى لها.
ما أعلمه أنه يهرب، هروب ليس له مبرر. ما أعلمه أنه يخاف ويرتبك كثيرا، وأنا حيائي يمنعني أن أفعل أي شيء لأنني لو كنت رجلاً لن أفعل مع من أحبها هكذا، سأخاف الله فيها واقدم كم تعلمنا وتربينا ونشأنا، سأكون لها الحبيب والصديق والزوج.
لكن حقا حتى حبنا أصبح حب يتيم ! ناقص ! وحب ليس في النور سيظل في العتمة طالما هناك قلوب لا تريد أن تكون على منصة الحياة، تريد أن تكون وراء الستار لا أحد يراها ولا يعلم عنها شيئا.
الحياة مرة واحدة إذا لم نعشها ـ كما نريد حقا ـ ستصبح حياة يتيمة، وحب يتيم، وعتمة وشمعة مطفأة لن تنير إلا متى ما أردنا، لذلك عندما يقع رجلا في حب إنسانة نادرة ووفية لله ووفية لأهلها حتما ستكون وفية له في زمن متفتح.

• ولكن حقا أين الخلل ؟
لا أعلم.

• أين الأفعال الصادقة ؟
• أين الحب الطاهر ؟
• أين وأين ؟؟

ولكن سأبقى كما أنا .. من أرادني حتما سيجد مليون طريقة لطرق بابي ومن ثم طرق مشاعري.
أتمنى من كل رجل أن يعيد حساباته ويخاف الله في كل شيء.

■ اللهم أبعد عني مشاعر اليتم وأسعد روحي.
image في المواد التوثيقية : مصطلح التجارب.
 0  0  1572

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:48 مساءً الخميس 15 ذو القعدة 1440 / 18 يوليو 2019.
الروابط السريعة.