• ×

10:41 صباحًا , السبت 22 محرم 1441 / 21 سبتمبر 2019



كل نفس ذائقة الموت، لكن ليس كل نفس ذائقة الحياة.
قال الله تعالى : كل نفس ذائقة الموت وإنما توفون أجوركم يوم القيامة فمن زحزح عن النار وأدخل الجنة فقد فاز وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور.
ليست كل نفس حية تكون في واقعها حية ذائقة للحياة، وليست كل نفس ميتة تكون في واقعها ميتة فقد تكون ذائقة للحياة.
فكم من نفس قد تحسبها حيّة وهى في واقعها ميتة ..
وكم من نفس قد تحسبها ميتة وهى في واقعها حيّة ..
ليس كل الأحياء أحياء وليس كل الأموات أموات.
بأفعالك تستطيع أن تكون حيا حتى لو مت.
وبأفعالك تستطيع أن تكون ميتا حتى لو حييت.
اختر ما تشاء وافعل ما تشاء في ملعب حياتك.
فأنت اللاعب وأنت الحكم وأنت الجمهور.
image تحية وتقدير لقرائنا ومتابعينا .. ابقوا معنا.
 0  0  6628

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.