ما الفرق بين الحكم التكليفي والحكم الوضعي في الإسلام ؟

قسم : الثقافة الشرعية
1429/02/03 (06:01 صباحاً)
4177 مشاهدة
قسم : الثقافة الشرعية.

عدد المشاركات : «119».

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
ما الفرق بين الحكم التكليفي والحكم الوضعي في الإسلام ؟
■ الإجابة :
ينقسم الحكم الشرعي إلى :
(أ) الحكم التكليفي : وهو خطاب الله تعالى المتعلق بأفعال المكلفين، من حيث الاقتضاء والتخيير.
(ب) الحكم الوضعي : هو خطاب الله تعالى بجعل شيء سببًا لشيء، أو شرطًا له، أو مانعًا منه.

● الفرق بين الحكم التكليفي والحكم الوضعي :
(1) الحكم التكليفي مقصود لذاته؛ فهو إما: طلب فعل، أو طلب ترك، أو تخيير، وأما الحكم الوضعي: فمقصود لغيره؛ لأنه ارتباط أمر لآخر.
(2) الحكم التكليفي في مقدور المكلف الإتيان به على سبيل الاستطاعة، وأما الحكم الوضعي: فقد يكون مقدورًا له، وقد يكون غير مقدور له، فمثال الأول: صيغ العقود والتصرفات التي يترتب عليها آثارها، فتصرفاته كانت سببًا لهذه الآثار أو شرطًا فيها. ومثال غير المقدور له: أن القَرابة سبب الإرث، وأن زوال الشمس سبب لوجوب صلاة الظهر.
(3) الحكم التكليفي يتعلق بالمكلف (البالغ العاقل)، وأما الحكم الوضعي فيتعلق بالمكلف وغيره، فالصبي غير مكلف لكنه لو أتلف شيئًا للغير تعلَّق به ضمان الغير.
(4) الحكم التكليفي الخطاب فيه خطاب طلب وإنشاء الفعل أو الترك أو التخيير، أما الحكم الوضعي: فهو خطاب إعلام وإخبار، جعله الشارع علامة على حكمه.
■ الشيخ عادل يوسف العزازي ــ الألوكة.
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :