• ×

11:13 مساءً , الجمعة 8 ربيع الأول 1440 / 16 نوفمبر 2018



◄ الثالوث الهدام.
لقد تفشت ظواهر غريبة دخيلة على مجتمعاتنا بشكل مخيف للغاية بشكل قد ينذر بكوارث إنسانية أو غضب الله وتعجيل العقوبة على أصحابها. كلمات صارت مخيفة حتى من مجرد ذكر اسمها.

■ الثالوث الهدام.
الخيانة - الكذب - الخداع.

لقد صارت الخيانة والكذب والخداع وكأنها طباع أصيلة في كثير من الناس إلا من رحم الله.
لم تعد مجرد سلوك مفاجئ أو موقف معين, هذا ما أكدته الدراسات والبحوث النفسية.
إنها مهلكات تنذر بهدم الأخلاق وتشتيت الأواصر وحرق العلاقات وهدم صروح البيوت الآمنة.

■ تحريم الغدر والخيانة :
قال الله تعالى : (إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ مَنْ كَانَ خَوَّاناً أَثِيماً) (النساء : 107).
قال الطبري رحمه الله : (يقول : إن الله لا يحب من كان من صفته خيانة الناس في أموالهم، وركوب الإثم في ذلك وغيره مما حرمه الله عليه).
وأما عن غيره مما حرمه الله فيدخل فيها, خيانة القلوب, خيانة الطاعة, خيانة العشرة, خيانة المشاعر, خيانة اللسان خيانة الكلمة, خيانة التفكير, خيانة الخلوة بغير المحارم, خيانة الهواتف, خيانة الدردشات الفيسبوكية, وغيرها وغيرها من سائر أنواع الخيانات التي تفشت كالطاعون ولا حول ولا قوة إلا بالله.

استقيموا يرحمكم الله وليرضى كل واحد بما قسم الله له يكن أغنى الناس في كل شيء.
فقد نصت آيات بعينها على حرمان الخائنين من هداية الله, كقوله تعالى : (وأن الله لا يدي كيد الخائنين) (يوسف : 52).
ليرضى كل منكم بقسمة الله يكن أغنى الناس في روحه وفى قلبه وفى وقته وفى صحته وفى كل ما يتمنى الغنى فيه.
واحذروا غضب الله الذي إذا نزل بهؤلاء لخسف بهم وأذاقهم من عذاب الدنيا والآخرة.
أيها السادة احذروا وانتبهوا لبيوتكم وقلوبكم ومشاعركم, انتبهوا لرجالكم انتبهوا لنسائكم انتبهوا لأنفسكم.
والله خير حافظاً وهو أرحم الراحمين.
 0  0  1698
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:13 مساءً الجمعة 8 ربيع الأول 1440 / 16 نوفمبر 2018.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.