■ في ختام الشهر الكريم تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال .. وكل عام وأنتم بخير.

قصة : الحصان الذي وقع في البئر

د. خالد محمد الصحفي
1436/10/01 (06:01 صباحاً)
3401 قراءة
د. خالد محمد الصحفي.

عدد المشاركات : «169».

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
قصة : الحصان الذي وقع في البئر.
◗وقع حصان أحد المزارعين في بئر وكانت جافة من المياه، بدأ الحصان بالصهيل واستمر لساعات، كان المزارع خلالها يفكر بطريقة لاستعادة الحصان، لم يستغرقه التفكير وقتاً حتى أقنع نفسه بأن الحصان قد أصبح عجوزاً وأن تكلفة استخراجه كانت توازي تكلفة شراء حصان جديد. نادى المزارع جيرانه لمساعدته في ردم البئر، فيضرب عصفورين بحجر؛ دفن الحصان وردم البئر مجاناً بمساعدة جيرانه. بدأ الجميع باستخدام المجارف والمعاول وجمع التراب تمهيداً لإلقائه في البئر، أدرك الحصان ما قد صار الوضع إليه، وبدأ الجيران بردم البئر.
فجأة سكت صوت صهيل الحصان، استغرب الجميع، واقتربوا من حافة البئر لاستطلاع السبب في سكوت الحصان، وجدوا أن الحصان كلما نزل عليه التراب هزَّ ظهره فيسقط التراب عنه ثم يقف عليه. وهكذا كلما رموا عليه تراب نفضه عن ظهره واعتلاه. ومع الوقت استمر الناس بعملهم والحصان بالصعود.
وأخيراً قفز الحصان إلى خارج البئر.
الغريب في الأمر : أن الحيوانات والحشرات لا تملك عقلاً مثل عقل الإنسان لكنها تملك العزيمة والإرادة.

■ العبرة من القصة :
كن قوي الإرادة ولا تيأس إذا تعثرت أقدامك في تراب الحياة بل أنفضه جانباً وقف عليه واستمر بكل قوة وعزيمة وإصرار لتجد نفسك يوماً ما في القمة ولا تتوقف ولا تستسلم أبداً مهما شعرت أن الآخرين يريدون دفنك حياً.
أزرار التواصل الاجتماعي

ــ أحدث المواد المضافة (للقسم) :