• ×

04:04 مساءً , الإثنين 10 ربيع الثاني 1440 / 17 ديسمبر 2018



◄ أمة تمرض ولا تموت.
■ أحبتي :
الأمة بمجموعها انحرفت عن الطريق الصحيح، وتخلت عن كل مقومات قوتها، وجربت طرق شتى في معظم المجالات والنتيجة كما نرى اليوم تخبط وضياع، وتفرق وتشظي؛ ولأن هذه الأمة مرحومة منصورة ليس عليها عذاب في الآخرة، عذابها في الدنيا ما تعانيه اليوم من الفتن والابتلاءات، وكثرة الهرج والمرج، والزلازل والبلابل كل ذلك من أجل أن تستفيق من غفلتها، وبحسب تمكن الغفلة قوة وضعفا تكون الضربات حتى تنهض الأمة وتستعيد مكانتها وتتبوا موقعها الذي أراده الله، إنها أمة تمرض ولا تموت.
 0  0  2036

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:04 مساءً الإثنين 10 ربيع الثاني 1440 / 17 ديسمبر 2018.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
(وثيقة / أعضاء) مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية.