في الثقافة الأسرية : الأم مدرسة إذا أعددتها

محمد عاطف السالمي.
3934 مشاهدة
في الثقافة الأسرية : الأم مدرسة إذا أعددتها.
خصَّص أحد الملوك (إكليلًا) من (الذهب) يقدمه جائزة لأعظم عمل يقوم به أحد أفراد رعيته، وذات يوم مثل أمامه (شاعر) و (رسام) و (عالم) وتقدَّم الشاعر فأنشد أمام الملك قصائد من روائع شعره.
وبعده جاء الرسام الذي عرض أمامه لوحاته الفنية ورسومه الجميلة وخطه البديع، وأخيرا جاء العالم وهو يحمل كتبه ويشرح للملك بعض اختباراته وتجاربه ويوضح له الاكتشافات والاختراعات التي توصَّل إليها في أبحاثه.
وفي النهاية ظهرتْ (امرأة) كلَّلَ الشيبُ شعرها فسألها الملك : ما لديك أيتها العجوز، وما عندك لتقدميه ؟ أجابتْ : إن الذين مثلوا أمامك هم أولادي، وقد جئتُ لأرى مَنْ مِنهم ينال الجائزة ويحظى بتاج الذهب.
وهتف الملك على الفور : (ضعوا التاج على رأس هذه السيدة صانعة هؤلاء الرجال العظماء).
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :