• ×

05:26 مساءً , الخميس 24 جمادي الثاني 1438 / 23 مارس 2017

◄ ربما نمارس تصرفات في الميدان التربوي لا نلقي لها بالاً تكون لها أثراً على الطلاب من الخلال القوة ونحن جميعاً مررنا بهذه التجربة عندما كنا في مقاعد المدرسة, نقلد تصرفات بعض المعلمين, وهناك هفوات يمارسها بعض المعلمين منها ظاهرة التدخين أمام المدرسة أو في السيارة نتفجأ أن بعض الطلاب عندما نحذره من هذه الظاهرة يقول لك : يا أستاذ أنا شفت الأستاذ / فلان يدخن في السيارة أو أمام المدرسة, وهناك سلوكيات أخرى لا مكان لذكرها يمارسها بعض المعلمين يحتذي بها طلابه وتلاميذه, يجب على وزارة التربية والتعليم حين تختار لرسالة التربية والتعليم رجالها أن تتقن فن الإختيار إذ ليس اختبار القدرات (قياس) هو الكفيل بمعرفة من يكون أهلاً لحمل أمانة الرسالة التربوية والتعليمية.
إن جانب القدوة له أثره في التنشيئة الإجتماعية وله أثره في التغيير نحو الأفضل ولهذا ذكرت نماذج من الشخصيات المؤثرة سلباً أو أيجاباً في القرآن الكريم فذكر الأنبياء والصالحون وذكر الفجار والطغاة والملحدون وذلك لتأثير كلا الطرفين في الآخرين لما يمتلكونه من قوة القدوة في جانبيها المشرق والمظلم.

 1  0  2682
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1434-06-15 07:53 مساءً خالد صابر خان :
    أستاذي الفاضل
    لماذا الإستغراب !! نحن نعاني من غياب القدوة سواء في البيت او المدرسة ...ثم نلوم الطلاب على تصرفاتهم ...يا ترى من الملوم ؟ موضوعك جدير بالمناقشة والاهتمام

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:26 مساءً الخميس 24 جمادي الثاني 1438 / 23 مارس 2017.