قصيدة : حالي بعد غياب أحبابي

د. محمد عبدالله الشدوي

4812 قراءة 1441/11/01 (06:01 صباحاً)

د. محمد عبدالله الشدوي.

۞ عدد المشاركات : «43».

قصيدة : حالي بعد غياب أحبابي.
مكتبة منهل الثقافة التربوية // قصيدة : حالي بعد غياب أحبابي // الشاعر التربوي الدكتور : محمد عبدالله بن حسين الشدوي.
براني الشوق للأحباب=كبري السهم في النُشَّاب
فقلت لعلني أقوى=على تغريبة الأصحاب
فسهم النبل يقوى من=يباس الغصن والأخشاب
فيغدو قاسيًا صلبًا =ليردي الصلب والأصلاب
له من جور قسوته =أنينٌ يفزع الألباب
إذا ما ساقه وترٌ=وقوسٌ كامنُ الأحداب
طريدته تذوق الموت=لو في شاهق المرقاب
كذا قلبي يئن أسًى =إذا ما فارق الأحباب
طريدته فريسته =دماء الروح والأعصاب
ظننت حُنُوَّ أضلاعي =يقيه البؤس والأتعاب
إذا هي قوسه القاسي =لرامٍ ليس بالمرتاب
بسهمٍ من كنانته =يصيب مكامن الأسباب
أنا سهم براه الشوق=للخلان والأتراب
وأمهاجي طريدته =فصرتُ اللحم والقصَّاب
قوافلهم قد ارتحلت =بعيني قد مضوا أسراب
وحطوا الرحل في مقلٍ=حوتها الجفنُ والأهداب
فسيروا في مناكبها =وطيروا في سما الإعجاب
أقيموا في مدائنها =أو ارتحلوا مع الأعراب
ستبقى العين تحملكم =وتمخر بحرها المنساب
ولن ترسو على كمدٍ=ببحر جزيرة الأغراب
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :