• ×

06:32 صباحًا , الجمعة 30 محرم 1439 / 20 أكتوبر 2017

◄ بعد الغيم العابر مطر : خاطرة.
في يومٍ أقفلت فيه على نفسي لأحتفظ ببقايا أوجاع في أزقة قلبي، لأسحق روحاً تغنت بالآمال يوماً، لأجعل صدى الأنين يتردد على مسمعي.
نور تربص بصبحي، ولامس يداي خلسة من نافذة الأمل، تلفظ الحزن وقتها بأنفاسه الأخيرة، وانتعش الصبح مازال الكون كما هو ولكن تغيرت روحي تغير ذاك الحزن بداخلي وانبلج الفرح، أنا لم يعد يغويني الحزن، أنا لم اعد أبكي في شجن، أحلامي، كلماتي، ضحكاتي، حياتي قد أشرقت أمل تشبث بقلبي وأزهر في طرب، ذاك الجدار في عالمي اندثر وتيك الزهر تترنم تحت ضوء القمر، ها قد استبشر وجه الفرح واستبان وظهرت ملامح الجمال في خجل، كبدر تجلى في ليل قاتم السواد، كوجه طفل عاد لحضن أمه بعد فراق، لله الحمد على ما كان حقيقة لا يمكن أن تخفى أو تندثر فبعد الغيم العابر مطر وكذا بعد الحزن فرح.
 0  0  3174
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )