وعادت الحياة لقلمي : خاطرة

منى عواض الزايدي
1433/12/01 (06:01 صباحاً)
3429 قراءة
منى عواض الزايدي.

عدد المشاركات : «64».

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
وعادت الحياة لقلمي : خاطرة.
■ كثيراً ما امتدت يداي لتلامس هذا القلم وتلك الورقة ولكن تراجعتُ كثيراً .. لا أعلم لماذا ؟
كل ما أعلمه أن الحياة لم تدب في قلمي إلا بعد أن هزتني كلماتها، حروفها حركت في داخلي الكثير والكثير، أعادت الحياة إلى قلمي وعادت الحروف تنبض في سطوري وبدأت تعزف كلماتي فوق سطوري أعذب لحن صاغه قلبي لتلك ألإنسانه التي كانت كلمة الشكر قاصرة عن شكرها ولكن كان لابد من كلمة الشكر التي كتبتها بحروفي وفي كل ورقة وردةٍ بدأ الشتاء يخفي ملامحها، شكراً لك (يا هدى) لأنك وردة لن أقطفها من حياتي أبداً، شكراً لكِ لأن الحياة عادت لقلمي من جديد.
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :