د. أحمد محمد أبو عوض. عدد المشاهدات : 4143 تاريخ النشر : 1439/06/01 (06:01 صباحاً). || عدد المشاركات : 682

بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ.

في التربية النسوية : يدنين عليهن من جلابيبهن.
قال الله سبحانه وتعالى في (سورة الأحزاب : 59) : (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ۚ ذَٰلِكَ أَدْنَىٰ أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ ۗ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا).
يقول تعالى ذكره لنبيه محمد صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّم : يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين: لا يتشبهن بالإماء في لباسهن إذا هن خرجن من بيوتهن لحاجتهن، فكشفن شعورهن ووجوههن. ولكن ليدنين عليهن من جلابيبهنّ؛ لئلا يعرض لهن فاسق، إذا علم أنهن حرائر، بأذى من قول.
ثم اختلف أهل التأويل في صفة الإدناء الذي أمرهن الله به فقال بعضهم: هو أن يغطين وجوههن ورؤوسهن فلا يبدين منهن إلا عينا واحدة. وقال آخرون: بل أمرن أن يشددن جلابيبهن على جباههن ــ تفسير الطبري.
أحدث المقالات المضافة (في القسم) :