قصة : ألا أدلك على وجهٍ هو أعودُ عليك من هذا ؟

محمد عاطف السالمي.
3038 مشاهدة
قصة : ألا أدلك على وجهٍ هو أعودُ عليك من هذا ؟
■ ركب الخليفة (الهادي) يومًا يريد عيادة أُمِّه (الخيزران) من عِلَّةٍ كانت وجدتها فاعترضه (عُمر بن بزيع) فقال له : يا أمير المؤمنين، ألا أدلك على وجهٍ هو أعودُ عليك من هذا ؟
فقال الهادي : وما هو يا عُمر ؟
قال : المظالم لم تنظر فيها منذ ثلاث .
فأومأ إلى المطرقة أن يميلوا إلى (دار المظالم) ثم بعث إلى الخيزران بخادمٍ من خدمه يعتذر إليها من تخلفه.
وقال لها : إنّ عُمر بن بزيع أخبرنا عن (حقِّ الله) بما هو أوجب علينا من حقِّك فمِلنا إليه، ونحن عائدون إليكِ في غدٍ إن شاء الله.
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :