كراسي ساخنة

زهير آل عيسى الغامدي.

عدد المشاركات : «24».

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
كراسي ساخنة.
◗عجيب أمر تلك الكراسي ! فهي تشعرك بالراحة والاسترخاء لفترة ثم ما تلبث أن تسخن من تحتك وتجعل الجالسين عليها يتمنون الوقوف حتى يرتاحوا منها وقد تجعل البعض مثل الـ (pop corn) (يفشر) من شدة سخونتها. ولا ننسى أن سخونة تلك الكراسي مفيدة جداً في كثير من الأحيان فهي تقتل كثير من البكتريا التي نشئت من طول فترة الجلوس عليها.
إن الأمراض التي تنشئ من سوء الإدارة ـ في الكثير من المواقع الحساسة ـ تخلق بيئات عمل غير منتجة وغير فاعلة بل ومثبطة لكثير من المشاريع التي تخدم الأفراد بشكل أفضل.

ما أقصده لن أبوح به كله ولكن سوف ألمح له تلميحاً يفهمه البعض ويستخف به البعض، فكثيرٌ هم من يظنون أنهم وحدهم الفاهمون وأن كل شيء أصبح في أيديهم وفجأة يجدون أن الأمر بعيداً عنهم.

يا ليتنا نهتم بتشذيب وتهذيب أنفسنا كما نهتم بالظهور والبروز غير المبرر أحياناً.
يا ليتنا نهتم بالحديث عن إنجازات الآخرين ونترك الآخرين ليتحدثوا عن إنجازاتنا.
يا ليتنا لا نكثر من التغريدات حتى يتسنى لنا أن نمارسها فعلياً.

بيئة العمل الناجحة لا تحتاج تكتلات قبلية أو اجتماعية معينة ومحددة وإنما تحتاج كفاءات عالية.
هل تعرفون لماذا تثور البراكين وتنفجر وتلهب كل شيء حولها ؟
هل تعرفون أن ما نرى في ظاهره العذاب هو رحمة وراحة لتلك الجبال التي ملت وتعبت من ما تراكم داخلها من عقود ؟
هل تعرفون أن ما يكون بعد تلك الانفجارات والحمم هو خير وحياة طيبة جديدة ؟
هل تعرفون أنه لولا الألم لما شعرنا بالمرض ولا استشرى فينا وقضى علينا بدون أن نعلم به ؟
هل تعرفون أن الدموع تحتوي على مواد كيميائية مسكنة للألم يفرزها المخ عندما يبكي الإنسان ؟ سبحان الله.
هل تعرفون أن نظراتنا وقسمات وجوهنا تحمل مشاعرنا أكثر وابلغ وأسرع من كلماتنا ؟
فاحرص على أن تكون نظراتك وقسمات وجهك وما تحمله من مشاعر أطيب من كلماتك.

■ همسة :
أبتسم لهم، رغم كل الآلام التي تحملها في صدرك. أبتسم لهم، رغم كل الجروح التي تنزف من جسدك، رغم كل الآهات والحسرات التي ملئوا بها ساحتك، فإن ابتساماتك تقتلهم تؤلمهم أكثر من كل الأوجاع التي تصرخ في جسدك.

شكر خاص لسعادة مدير عام التربية والتعليم بمنطقة مكة المكرمة الأستاذ حامد السلمي على صراحته المتناهية التي أضفت على اللقاء العام بالمشرفين التربويين كثير من الفائدة والأهمية وخاصة ما كان منها بخصوص أهمية دور المشرف التربوي داخل المدرسة وضرورة منحه مساحة من الصلاحيات التي من خلالها نقضي على البيروقراطية المبطئة لكثير من الإنجازات.
أزرار التواصل الاجتماعي

ــ أحدث المواد المضافة (للقسم) :