التشاؤم والاكتئاب في التربية وفق المراحل العمرية

د. سعيد أحمد النعمي.
2786 مشاهدة
التشاؤم والاكتئاب في التربية وفق المراحل العمرية.
من حسن الحظ يوجد هناك برهان علمي ساطع على أن التشاؤم بل وأيضاً الاكتئاب يمكن تغيرهما عن طريق تعليم الأطفال أو المراهقين والكبار طرقاً جديدة للتفكير، وكذلك طرقاً جديدة لحل مشكلاتهم الشخصية، وتعليمهم كيف يصبحوا أكثر تفاؤلاً لمكافحة الاكتئاب.

وأخيراً : فإن الأطفال يتخذون من تصرفات والديهم مثلاً يحتذى، بامتصاص النقاط الطيبة والسيئة في تصرفاتهم، فلا بد أن نكون مثلاً للتفاؤل وأبعد ما نكون عن التشاؤم.
■ فوزية آل شيبان.
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :