بندر سعيد المعبدي. عدد المشاهدات : 3720 تاريخ النشر : 1435/09/01 (06:01 صباحاً). || عدد المشاركات : 5

بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ.

صَدّق أو لا تُصَدّق : يخصهم بنصف ذبيحة.
نعم أيها العزيز ! صدق أو لا تصدق ! فكلاهما سيان عندي ! والحقيقة لا تحتاج إلى برهان ليثبت أحقيتها بإدراك العقل لها ! بل تحتاج إلى عقول تستوعبها.

■ أيها العزيز :
ما تراه عيناك قصص واقعية ليست من نسج الخيال !! وقائع أدمت عيون الرجال !! في حين تتلذذ الأعين بدفء الجفون !!
تقول زوجته : كان - زوجها - في بداية كل شهر يحضر لنا نصف ذبيحة !! فأسأله مباشرة : لمن وهبت النصف الآخر ؟! فيجيب : ليومي الآخر فأتضايق وأغط في حزن شديد خوف ضرةٍ أو قلق حيرة.
حتى جاء ذلك اليوم أتتني أرملة وهي تحمل أبناءها الخمسة وهم مكثري بكاء لشيء جلل ! فأيقنته الجوع، ولكن هم جاؤوا يقدمون لي العزاء في وفاة زوجي الطاهر !! فقد كان كل شهر يخصهم بنصف ذبيحة ! وأنا أستقبله بفضيحة ! فرحماك يا رب. رحماك يا رب كم ظلمنا أنفسنا وظلمنا غيرنا بسوء الظن !
أحدث المقالات المضافة (في القسم) :