• ×

01:13 صباحًا , الجمعة 25 جمادي الثاني 1438 / 24 مارس 2017

◄ بينما أنا نائم وأغط في نوم عميق وإذا بحبيبتي تزورني في المنام جتني وحلت ضفائرها على وجهي، أدخلت أصابعي أعبث بضفائرها فانساب شعرها الكستنائي على وجهها الجميل، همست لها بما أحسسته في تلك اللحظات وقلت لها أحبك، فابتسمت إبتسامة عذبة فجرت بركان الأحاسيس في صدري واقتلعتني من جذوري. حاولت أن أشرح لها معاناتي بعد الفراق. حاولت أن أوضح لها سعادتي بهذا اللقاء لكني لم أستطع أن أتكلم فقد عقدت الدهشة لساني مما رأيت. أتدرون ماذا رأيت ؟
رأيت مبسماً ضاحكاً تلمع داخله حبات من اللؤلؤ الطبيعي ووجه جميل سبحان من صوره وخلقه وزينه بهذه العينان الساحرتان.
واقتربت مني وهمست لي بكلمة كنت متشوقاً لسماعها منها، منها هي بالذات قالت لي أحبك، وفرحت بهذه الكلمة فرح طفل حصل على لعبة جميلة كان يتمناها وأحسست أني في عداد السعداء بهذه الكلمة.
وأفقت من نومي أبحث هنا وهناك عن محبوبتي، وإذا بالمؤذن ينادي لصلاة الفجر فما أجمله من حلم معك ياحبيبتي.

 0  0  1399
التعليقات ( 0 )


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:13 صباحًا الجمعة 25 جمادي الثاني 1438 / 24 مارس 2017.