• ×

03:07 مساءً , الجمعة 25 جمادي الثاني 1438 / 24 مارس 2017

◄ هناك أصناف من الناس يؤمنون من فتنة القبر، نذكر منها :
● الأول : من مات يوم الجمعة أو ليلة الجمعة, أخرج الترمذي وأحمد أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال : (ما من مسلم يموت يوم الجمعة أو ليلة الجمعة إلا وقاه الله فتنة القبر).
● الثاني : الذي يموت مرابطاً في سبيل الله, قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ (كل ميت يُختم على عمله إلا الذي مات مرابطاً في سبيل الله فإنه ينمو عمله إلى يوم القيامة ويأمن فتنة القبر) (رواه أحمد).
● الثالث : الذي يموت من بطنه, أخرج النسائي والترمذي, وأحمد أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال : (من يقتله بطنه فلن يُعذب في قبره).
● الرابع : سورة الملك تمنع عذاب القبر, قال المصطفى ـ عليه الصلاة والسلام ـ (إن سورة من القرآن ثلاثون آية شفعت لرجل حتى غُفر له, وهي سورة (تبارك الذي بيده الملك) (أخرجه ابن ماجه) وأخرج الحاكم أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال : (سورة تبارك هي المانعة من عذاب القبر).

 0  0  1827
التعليقات ( 0 )


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:07 مساءً الجمعة 25 جمادي الثاني 1438 / 24 مارس 2017.