• ×

08:16 مساءً , الجمعة 25 ربيع الأول 1441 / 22 نوفمبر 2019


ما هو مشروعك العمري ؟
لابد للإنسان حتى ينجح في حياته أن يكون له هدف يسعى لتحقيقه، والناس يختلفون في الأهداف التي يسعون لتحقيقها فمنهم من يكون عالي الهمة، ومنهم من يكون نازل الهمة. والإنسان الناجح هو صاحب الأهداف الاستراتيجية بعيدة المدى يستغرق تحقيقها العمر كله.

وعندنا في تاريخ أمتنا الإسلامية نماذج ممتازة لها أهداف ومشاريع عمرية راقية، ومن ذلك ما يلي :
أبو هريرة ـ رضي الله عنه ـ كان له مشروع عمري وهو حفظ السنة النبوية وبثها في الناس، وهذا خلد ذكره في الأمة إلى يومنا هذا.
المرأة التي كانت تقم المسجد في عهد النبي صلى الله عليه وسلم كان لها مشروع عمري وهو العناية بنظافة مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم، وكان من شأنها أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ صلى عليها بعد دفنها.
ومن الناس من يكون مشروعه بث العلم والدعوة إلى الله مثل الشيخ عبدالعزيز بن باز، والشيخ ابن عثيمين ـ رحمهما الله ـ فتحقق لهما مرادهما، وخلد ذكرهما من بعدهما.
الشيخ الألباني ـ رحمه الله كان مشروعه العمري خدمة السنة النبوية وتدوينها ونشرها في الناس، فتحقق له مراده، وهكذا وهكذا.
وهناك نوع آخر مشاريعها العمرية غاية في السلبية : فالبعض همته أن يكون لاعباً بارزاً، أو مغنياً له جمهور عريض، أو ممثلاً شهيراً، ثم ماذا ؟ إنه السراب الذي يحسبه الظمآن ماءً حتى إذا جاءه لم يجده شيئاً.

■ ختاماً : ما هو مشروعك العمري الذي تنوي تحقيقه ؟
 3  0  2880
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأعضاء مكتبة منهل الثقافة التربوية.