• ×

09:20 مساءً , الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016

◄ أساليب التدريس في التربية الرياضية : الأسلوب التبادلي.
■ في هذا الأسلوب يمكن إعطاء الطالب دوراً رئيساً في العملية التعليمية إذ تحوله قراراته أكثر وهذه القرارات تختص أساساً بالتقويم ليعطي تغذية راجعة مباشرة لترحيله في مرحلة تطبيق المهارات لغرض تصحيح المسار الحركي للأداء ولغرض بلوغ الهدف المنشود في ممارسة العمل فكلما تعلم المتعلم بسرعة كيف يؤدي كانت فرصته اكبر للأداء الصحيح. فبقوم المدرس بتنظيم الصف بشكل أزواج (على وفق مقاييس الطول)، ويكلف كل فرد بدور خاص بان يكون احد الطلاب مؤديا لكي يقوم بأداء الحركة، والأخر يكون مراقباً (أي الذي يشرف على أداء الزميل) فيكون انجاز العمل من الطالب المؤدي واتخاذ القرارات الممنوحة له كما في الأسلوب التدريبي، وإما دور الطالب المراقب فهو يراقب أداء الطالب المؤدي ويقدم له الإيضاحات ويصحح له الأخطاء مستنداً إلى المعلومات التي سبق ان أعدها المعلم في ورقة الواجب وشرحه للصف، في الجزء التعليمي من الخطة ويعطي له تغذية راجعة مباشرة خلال العمل أو بعد الانتهاء منه.

 0  0  3231
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:20 مساءً الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.