• ×

03:27 صباحًا , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

◄ يُعتبر إعداد الوالدين للتعامل مع الفئات الخاصة ضرورة مُلحة فبعضها داعمة والآخر إرشادي أو تدريبي للوصول للاستقرار من خلال الاساليب التالية :
1- التوعية الأسرية : يُقدم هذا الاسلوب قبل أو بعد وجود الطفل المعاق داخل الاسرة ويمكن أن تكون ضمن المستوى الأول من مستويات الوقاية من الإعاقة.
2- الندوات والمحاضرات : تعد وسيلة وقائية وعلاجية تتضمن مشاركة الوالدين للعلاج ولدعم عملية التغيير النفسي والإجتماعي بدءاً بأنفسم ثم أبنائهم.
3- الإرشاد الاسري : يعني عملية مساعدة أفراد الأسرة (الوالدين، الأبناء، وحتى الأقارب) فرادى وجماعات لفهم الحياة الأسرية لتحيقيق السعادة والاستقرار.
4- الدعم الأسري : والذي يتمثل بمؤازرة أفراد الأسرة بعضهم بعضا وخاصةً الوالدين ويتمثل بـ :
● الدعم العاطفي.
● الدعم المعلوماتي.
● الدعم القانوني.
5- الفريق المتنقل : وهو فريق متخصص يقدم الدعم الكامل من خلال زيارة الأسر وغالباً ما يكون في المناطق النائية لعدم توفر مراكز خدمات التربية الخاصة.
6- إعداد الوالدين من خلال أسرة أخرى : يعتمد هذا الاسلوب على وجود أسرة تعاني نفس المعاناة حيث تتشاركان الأسر وتطلع كل اسرة على تجارب الاخرى.
7- دور وسائل الإعلام : وتمثل كافة وسائل الإعلام المرئية، والمسموعة، والمقروءة فهي تلعب دور بارز في إعداد الوالدين من خلال البرامج، كتيبات، منشورات.
8- الدورات التدريبية : وهي النشاطات التي تقدمها المؤسسات والجمعيات والمراكز الحكومية والخاصة من دورات تدريبية للأسر للتعامل العلمي مع المعاق.

■ ختاماً :
نتمنى من كل أسرة أن تعي وتتفهم دورها تجاه طفلها ومتى ما تفهمت ذلك كلما انعكس ذلك ايجاباً على طفلها وكان لها الدور الأكبر في دعمه وتقدمه.

 0  0  3309
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:27 صباحًا الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.