• ×

01:23 صباحًا , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

◄ المقدمة :
العملية التدريسية تحتاج إلى تنظيم وقيادة الخبرات التعليمية تحقيقاً للغاية منها، وهي إحداث تغيير ونمو لدى الطلاب، وهي مجموعة العلاقات المستمرة بين المعلم والطالب وتساعد الطالب على النمو واكتساب المهارات التي يراد أن تتحقق لديه وليتمكن المعلم من تحقيق هذا يجب أن يتعرف على أساليب التعليم وكيفية استخدامها بصورة ناجحة أثناء عملية التدريس.

■ تعريف أساليب التعليم :
يعرفها التربويون بأنها الكيفية التي تنظم بها المعلومات والمواقف والخبرات التربوية التي تقدم للطالب وتعرض عليه ويعيشها لتتحقق لديه أهداف الدرس.

■ أنواع أساليب التعليم :
1. الأساليب المباشرة.
2. الأساليب غير المباشرة.

■ أساليب التعليم غير المباشرة :
تعد الأساليب غير المباشرة أفضل من الأساليب المباشرة في تغير اتجاهات الطلاب وسلوكياتهم، وتعتمد على الاستكشاف وحل المشكلات، فمن خلالها يسعى الطلاب إلى البحث عن الحلول بدلاً من أن يأخذونها من المعلم وتثبيت التعلم ونقله والقدرة على استخدام ما تم تعلمه في الحصول على معارف ومهارات جديدة.

■ أنواع الأساليب غير المباشرة :
1- الاكتشاف الموجه : وهو أن يقدم المعلم مجموعة من الحلول أو البدائل المتعددة من الحركات وإعطاء الطالب فرصة تجريبها حتى الوصول للأداء الصحيح.
2- حل المشكلات : وهو أن يطرح المعلم المشكلة (المهارة) على شكل سؤال أو موقف يتحد قدراتهم العقلية وفيه يحاول كل طالب أن يجد الحل لهذه المشكلة، هو يشبه أسلوب الاكتشاف والفرق هو أن الطالب من يقدم البدائل المشابهة لأدائه أو طريقته تنفيذ المهارة، عكس أسلوب الاكتشاف حيث يقدم المعلم البدائل ودور الطالب التجريب واختيار واكتشاف ما هو أفضل.

 0  0  4903
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:23 صباحًا الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.