• ×

09:36 مساءً , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

◄ إن ما نراه اليوم من ارتفاع في أسعار السلع ـ لاسيما أن هذه الأيام ـ تعد أيام الذروة في المبيعات، ولغياب الرقابة على الأسواق يتسابق التجار في رفع الأسعار دون النظر في أحوال الناس وخاصة منهم الفقراء والمساكين .. فكم هي القلوب المنكسرة بسبب عدم الاستطاعة من شراء الملابس ونحوه للأبناء والبنات.
فو الله كثير ما نرى الطفل في المحلات التجارية يأخذ ما يعجبه أو يشير لأبيه على ما يرد ولكن الأب إما أن يتغاضى أو أنه يقول له يأبني مرة أخرى من قلة ذات اليد، حيت أن الزيادة في السعر قد تصل إلى 300% وقد تتعدى الأمر أكثر من ذلك.
لاشك أن في ذلك إيذاء للمؤمن فقد قال تعالى : (وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُبِينًا) (الأحزاب 58 )، وعن النبي ـ صلي الله عليه وسلم ـ انه قال : (لا يؤمن أحدكم حتي يجب لأخيه ما يحب لنفسه)، وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : "لا يجوز لأحد أن يكسب فوق الكسب المعتاد". وقال أهل العلم المعاصرون أثابهم الله ورحم موتاهم : (رفع وزيادة الأسعار عن المعتاد واستغلال دخول شهر رمضان من أجل تحقيق مكاسب معينة، سواء كانت السلع رمضانية أو غير رمضانية، محرم شرعاً).

أين الخوف من الله ؟ ألا يخشى هؤلاء التجار المتلاعبون دعوة في جوف الليل من قلب منكسر ؟
فقد روي أنه كان تاجر ظالم يشتري الحطب من الفقراء بالثمن البخس ويبيعه للناس بفاحش الأثمان، فمر به رجل صالح وزجره قائلاً : خف من الله تعالى، ولا تأكل حق الفقراء ولا تظلم الناس ولا تعلون عليهم فيعلو دعاؤهم إلى السماء، فغضب التاجر الظالم من القول وأخذته العزة بالإثم ولم يجب، وذات ليله طارت شرارة من مطبخه فسقطت في مخزن الحطب فاشتعل وأحرق بيته وأمواله فخرج وجلس فوق كومة الرماد حزيناً ومر الرجل الصالح فسمعه يبكي ويسأل من أين جاءت الشرارة التي أشعلت النار، ولم تبق شيئاً في الدار ؟ فأجابه الرجل الصالح إنها جاءت من قلوب الفقراء المحترقة.
اللهم حبب إلينا الفقراء والمساكين واحشرنا بزمرتهم وارزقنا التقوى إنك ولي ذلك والقادر عليه وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

 0  0  1353
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:36 مساءً الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.