عثمان أيت مهدي. عدد المشاهدات : 5077 تاريخ النشر : 1430/06/10 (06:01 صباحاً). || عدد المشاركات : 55

بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ.

قصة : الدولة المدنية.
صعد إلى المنبر، نظر إلى الجمهور الكبير الذي ينتظر كلمة منه، تنفس بعمق ثمّ قال: سنقيمها رغم أعدائنا، الله أكبر، عليها نحيا وعليها نموت، نزل مسرعاً تحت أهازيج وصيحات الحاضرين أمسكه زميله الوفي أمين سره من قميصه وقال له: ستقيم ماذا ؟ ردّ عليه: الدولة المدنية.
image قصص : صفحات سوداء من حاضرنا.
أزرار التواصل الاجتماعي
أحدث المقالات المضافة (في القسم) :