بكر عبدالله الجفري. عدد المشاهدات : 6131 تاريخ النشر : 1430/06/01 (06:01 صباحاً). || عدد المشاركات : 24

بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ.

التقويم المصري أو الفرعوني.
التقويم المصري : تقويم شمسي وضعه قدماء المصريين لتقسيم السنة إلى 13 شهر، ويعتمد على دورة الشمس. ويعتبر التقويم المصري من أوائل التقاويم التي عرفتها البشرية. كما أنه الأكثر دقة حتى الآن من حيث ظروف المناخ والزراعة خلال العام؛ لذلك يعتمد عليه المزارع المصري في مواسم الزراعة والمحاصيل التي يقوم بزراعتها خلال العام، منذ آلاف السنين وحتى وقتنا هذا.
تبدأ السنة المصرية في 11 سبتمبر حسب التقويم الميلادي.

تعرّض التقويم المصري للتغيير في عام 238 قبل الميلاد، من قبل بطليموس الثالث الذي أحدث فيه عدة تغييرات لم ترق للكهنة المصريين، فأجهض المشروع. ولكن تم إعادة تطبيقه مرة أخرى في العام 25 قبل الميلاد على يد الإمبراطور أغسطس الذي غيّر تمامًا من التقويم المصري ليتزامن مع التقويم اليولياني الجديد (وهو أساس التقويم الجريجوري الذي يسير عليه الغرب إلى اليوم). وهكذا ظهر إلى الوجود "التقويم القبطي" الذي تعمل به الكنيسة الأرثوذوكسية المصرية حتى اليوم، والذي يختلف عن التقويم المصري الأصيل.
image العلوم النوعيّة : التقاويم الزمنية عبر التاريخ عند مختلف الأمم.
من أحدث المقالات المضافة في القسم (عدد المشاهدات).