• ×

03:19 مساءً , السبت 17 ذو القعدة 1440 / 20 يوليو 2019


الإدارة المدرسية وحالاتها العصيبة.
تمر الإدارة المدرسية بمدارس التعليم العام بحالات خاصة لدرجة أنها تكون عصيبة ومرهقة ولكن تظل الإدارة المدرسية المتميزة صامدة رغم الصعاب وما تواجهه من عقبات فنجد جميع منسوبي المدرسة متكاتفين ويعملون بمنظومة الفريق الواحد لدرجة أن الجميع يصبح إدارة مدرسية متكاملة داخل بيئة مدرسية واحدة ومن هذا المنطلق يتحقق الهدف الراقي والسامي النبيل من خلال توجه الإدارة المدرسية الحديثة إن جاز لي تسميتها والتي ينبغي أن تكون عليه وهو كلاً يكمل الأخر وبروح الفريق الواحد بصرف النظر عن التخصصات والمهام، الكل يلتف حول الكل حتى تسير المركب وفق ما يطمح إليه التربوي الإنسان والقائد المسئول فهنيئاً لنا بتربيتنا وتعليمنا وبرجالاتها المخلصين، ويبقى أن أذكر بعضاً من هذه الحالات وهي على سبيل المثال :
1- تفريغ بعض أعضاء إدارة المدرسة لفترة طويلة قد تمتد لفصل دراسي كامل.
2- الحالات المرضية الطارئة لعضو أخر بنفس الفترة الزمنية أو تتخللها.
3- الإجازات الاستثنائية لبعض منسوبي المدرسة.
4- إقامة أي فعالية على مستوى الإدارة التعليمية أثناء هذه الظروف.
جميع هذه الحالات وغيرها من الحالات التي تصادف أي إدارة مدرسية تبرز مدى قوة وصلابة الإدارة المدرسية.
اسأل الله العلي القدير التوفيق والسداد للجميع إنه ولي ذلك والقادر عليه.
image العلاقات العامة : قائد المدرسة (نموذجاً).
 5  0  2607

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:19 مساءً السبت 17 ذو القعدة 1440 / 20 يوليو 2019.
الروابط السريعة.