من أحدث المقالات المضافة إلى القسم.

بسم الله الرحمن الرحيم

اسمُ الكاتب : فاطمة صالح باهميم.
عدد المشاهدات : ﴿2308﴾.
عدد المشـاركات : ﴿17﴾.

وسائل التواصل الاجتماعي : مساحات تويتر.
المساحات في تويتر عالم جديد ومثير جدا قد يكون لدى البعض مجالا لتحقيق طموحة في أن يكون مذيعا قادرا على الإمساك بزمام الحوار ويحقق رغبته في القيادة، وهي فرصة ممتازة للتدريب والمران وربما لسحب البساط من تحت أقدام الإعلاميين في الشاشة الفضية وتفعيل وتثبيت اهمية دور الإذاعة التي تعتمد على التركيز ولكن تتفوق عليها في كون المساحة مفتوحة لكل العالم في المشاركة وإبداء الرأي. وهنا المساحات تفوقت علي التلفزيون والإذاعة معا؛ الكل بإمكانه إنشاء برنامج حواري مباشر والعمل كمذيع وضيف ومستضيف وجمهور حاضر يمكن أن يفسح له المجال لأخذ المايك (الميكروفون) والتحدث. والمساحات أرجعت مهارة التخيل الذي قتلها التلفزيون في تخيل الشخصيات وأماكنهم واستنتاج خلفياتهم وثقافتهم وربما أخلاقهم، كما إنها تعلم أدب الحوار بشكل فوري.

المساحات عالم يزخر بالعطاء ومع هذه المزايا والإيجابيات إلا أن سلبياتها مخيفة لو لم يكن هناك رقابة عليها فهي مجال للمشبوهين والمتطفلين والمغرورين والنرجسيين لبث سمومهم وممارسة هوايتهم في التنمر من خلال السب والشتم والتهكم والانتقاص وتسفيه آراء المتحدثين بل إن البعض يجعل المساحة للانتقام من أشخاص افتراضيين حدثت بينه وبينهم مواقف وأزمات فيفتح مساحة لينتقم ويسفه وربما تجاوز الحد في أخذ حقه.

■ وللحديث بقية.