طارق يسن الطاهر. عدد المشاهدات : 1599 تاريخ النشر : 1443/09/14 (12:05 صباحاً). || عدد المشاركات : 59

بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ.

رحلة رمضان : قراءة موضوعية.
قال الله سبحانه وتعالى في محكم كتابه الكريم : ﴿شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ﴾ [البقرة : 185].

■ استيقظ رمضان مبكرا، وتلفت حوله، فوجد أهل البيت يغطُّون في نوم عميق، خرج للشارع عسى أن يجد بغيته، كانت الطرقات خالية من المارة، وبقايا أكل، وعلب ملقاة على الطريق.
دخل أحد مواقع العمل، فوجد الموظفين على قسمين: قسم لما يحضر بعد، والآخر يتثاءب، ولا يعمل.
رجع أدراجه؛ ليكمل المسيرة ليلا، وحينما خرج ليلا وجد شبابا متجمعين، فرح في نفسه، وقال: لعلها هنا، لكنه بُهت وفُجع عندما وجدهم متجمعين منهمكين على لعبة يلعبونها، لم ينتهرهم ولم يفسّقهم، وإنما تمعّر وجهه ودعا لهم ثم مضى.
مر بالمساجد وجد الصلاة والدعاء والذكر، لكنه تعجب من إطالة الدعاء ورفع الصوت والصياح، وأداء الدعاء بأحكام التجويد كأنه قرآن، وتعجب من التكرار حينا، والاعتداء فيه أحيانا.
واصل مسيرته، فوجد بغيته في زاوية ضيقة في ركن قصِيّ في أحد البيوت، تحت ضوء خافت.
image لقاء مع الأستاذ طارق يسن الطاهر : مشرف تربوي.
أزرار التواصل الاجتماعي
أحدث المقالات المضافة (في القسم) :