إدارة الأزمات في الغزوات : غزوة الخندق 08

د. منيف علي المطرفي

957 قراءة 1438/03/01 (06:01 صباحاً)

د. منيف علي المطرفي.
۞ عدد المشاركات : «18».
إدارة الأزمات في الغزوات (غزوة الخندق ــ 08).
◗الموقف الثامن : (الاستخلاف والإنابة).
عندما بلغ الرسول صلى الله عليه وسلم أمر الأحزاب، ندب الناس وأخبرهم خبر عددهم، وشاورهم في الأمر، وعسكر بهم عند حدود المدينة، والمسلمون يومئذ ثلاثة آلاف، واستخلف على المدينة ابن أم مكتوم رضي الله عنه.

♦ إدارة الأزمة :
أ) يعلمنا الرسول القائد صلى الله عليه وسلم أمرا مهما وهو الاستخلاف، والإنابة، فالرسول صلى الله عليه وسلم يعسكر في موقع غير بعيد عن المدينة، ولانشغاله كلف الصحابي الجليل ابن أم مكتوم بإدارة شؤون البلاد حتى يرجع الرسول صلى الله عليه وسلم، منعا لازدواج المهمات وكي لا تشغله أمور ثانوية عن أوليات وأساسيات، وهنا إشارة للقادة والمديرين بأن يستخلفوا من يرونه أهلا من التابعين أثناء غيابهم أو لظروف ما، فتتحقق مصالح عدة من أهمها تفرغ القائد للأهم، وتربية التابعين على القيادة والإدارة، ومن ثم تكوين جيل من القيادة الواعدة المؤهلة الجديرة. فالقائد ليس مخلد !
image إدارة الأزمات في الغزوات (الخندق أنموذجاً).
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :