النظرية الدواوينية : النظرية الدواوينية الإدارية (النظرية البيروقراطية)

د. أحمد محمد أبو عوض
1431/08/01 (06:01 صباحاً)
962 مشاهدة
د. أحمد محمد أبو عوض.

عدد المشاركات : «597».

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
النظرية الدواوينية : النظرية الدواوينية الإدارية (النظرية البيروقراطية).
■ نظرية الدواوينية الإدارية أو النظرية البيروقراطية في الإدارة هي إحدى النظريات الإدارية الكلاسيكية. ويعد الألماني ماكس فايبر رائداً لها. وقد عرف فايبر الدواوينية بأنها مجموعة من الأسس الإدارية التي تخرج السياسة العامة للمؤسسة إلى حيز الواقع وتضعها موضع التنفيذ الصحيح لتحقيق الأهداف. يعتبر فيبر منظرا لها وهو من اصل ألماني كان راهبا متينا بروتستانيا درس جميع الأديان بلغ اعتزازه بالبروتستانية إلى حد جعله يراها خلف نجاح الرأسمالية في الغرب لذلك صاغ منها التنظيم المكتبي

● يرى ماكس ويبر أن الأساس في بناء التنظيمات هو الاعتماد على مجردات لا ترتبط بالإنسان ذاته وتوفر العلاقة الرشيدة التي لا يشوبها التحيز أي أن أي منظمة لابد أن تتمثل في نظام بيروقراطي قائم على أساس هرمي تتسلسل فيه السلطة من القمة للقاعدة. وحسب ماكس ويبر النظام البيروقراطي يحقق أعلى قدر من الكفاءة من خلال الخصائص التالية :
1- تقسيم العمل.
2- الفصل بين أعمال الموظف الخاصة والأمة.
3- شغل الوظيفة على أساس التعيين وليس الترشيح.
4- اختيار الموظف الأكثر كفاءة في تنفيذ متطلبات الوظيفة.
5- الترقية على أساس الأقدمية أو الإنجاز أو الاثنين معا.
6- أداء الموظف يجب أن يراقب.
7- حق الموظف في راتب مجزي وعلاوة.
image النظريات التنظيمية : النظرية الدواوينية.
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :