علي أحمد باهيثم.
عدد المشاركات : 29
عدد المشاهدات : 1360


نعمة الدفء واللباس والأثاث والأمان.
قال الله ﷻ : ﴿ألم تر أن الله يزجي سحابا ثم يؤلف بينه ثم يجعله ركاما فترى الودق يخرج من خلاله وينزل من السماء من جبال فيها من برد فيصيب به من يشاء ويصرفه عن من يشاء ۖ يكاد سنا برقه يذهب بالأبصار (سورة النور : 43)﴾.
نعمة الدفء واللباس والأثاث والأمان التي نعيشها يجب ألا تُنسينا حال إخوان لنا في الدين في بلاد شتّى، قد ابتلوا بالحاجة، فلا يجدون ما يحميهم من برودة الشتاء أو يكنهم من لذع الصقيع، أجسامهم شبه عارية، وأقدامهم حافية، فراشهم الغبراء ولحافهم السماء، منهم من هُدمت داره، وفرّق عياله، يحوطهم الخوف والوجل.
اللهم ارفع الضر والظلم وأذهب الجوع والخوف والحاجة عن كل مسلم.

تاريخ النشر : 1443/04/15 (06:01 صباحاً).

من أحدث المقالات المضافة في القسم.

من كان يعبد رمضان .. ! ﴿﴿6169﴾﴾.
لحظات إيمانية : دعاء ﴿﴿2681﴾﴾.
شروط قبول الاستغفار ﴿﴿5807﴾﴾.

◂يلتزم منتدى منهل بحفظ حقوق الملكية الفكرية للجهات والأفراد وفق نظام حماية حقوق المؤلف بالمملكة العربية السعودية ولائحته التنفيذية. ونأمل ممن لديه ملاحظة على أي مادة في المنتدى تخالف نظام حقوق الملكية الفكرية مراسلتنا بالنقر ◂ ﴿هنا﴾.