علي أحمد باهيثم. عدد المشاهدات : 1324 تاريخ النشر : 1443/04/15 (06:01 صباحاً). || عدد المشاركات : 28

بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ.

نعمة الدفء واللباس والأثاث والأمان.
قال الله ﷻ : ﴿ألم تر أن الله يزجي سحابا ثم يؤلف بينه ثم يجعله ركاما فترى الودق يخرج من خلاله وينزل من السماء من جبال فيها من برد فيصيب به من يشاء ويصرفه عن من يشاء ۖ يكاد سنا برقه يذهب بالأبصار (سورة النور : 43)﴾.
نعمة الدفء واللباس والأثاث والأمان التي نعيشها يجب ألا تُنسينا حال إخوان لنا في الدين في بلاد شتّى، قد ابتلوا بالحاجة، فلا يجدون ما يحميهم من برودة الشتاء أو يكنهم من لذع الصقيع، أجسامهم شبه عارية، وأقدامهم حافية، فراشهم الغبراء ولحافهم السماء، منهم من هُدمت داره، وفرّق عياله، يحوطهم الخوف والوجل.
اللهم ارفع الضر والظلم وأذهب الجوع والخوف والحاجة عن كل مسلم.
أحدث المقالات المضافة (في القسم) :