على مشارف سنة جديدة : أنتِ لا أنتِ

د. محمد الصفى بن عبدالقادر.
2581 مشاهدة
على مشارف سنة جديدة : أنتِ لا أنتِ.
تعثرت الحروف وأنا بقربك
وانمحت عبارات الجفاء
كوردة ذابلة استقبلتك
لتكوني أو لا تكوني
فالأمر سيان
حين تذكرت أول لقاء
كنت ياسمينا وريحانا
أشفى القلب والوجدان
فلا تلوميني على بحر كلماتي
وهيجان منابعي
كنت بلسما
ترياقا لفراغي ووحدتي
واليوم أنتِ لا أنتِ
غابت شمسك وانحدر بدرك
فلا تلوميني على هجرك
وكتابة آخر حرف من اسمك
سأتذكر يوم احتسينا آخر فنجان
ونحن على مشارف سنة جديدة
سأتذكر آخر بسمة رسمتها على شفتيك
وأنتِ تضعين أحمر الشفاه
وترتدين أجمل ما كان بدولابك
يوم سافرت بنا سيدة الغناء
برائعتها "هجرتك"
فكوني أو لا تكوني
فمن أنتِ
إني نسيت اسمك.
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :