• ×

11:22 مساءً , الجمعة 14 شعبان 1440 / 19 أبريل 2019



مواضع الفكرة ودور المعلمين تجاهها.
حين تكون الفكرة في رؤوسنا، فإنها تكون ملكاً لنا، فأن ذكرناها لطلابنا، فإنها تصبح ملكاً لهم، وسوف تنتشر بين الناس، وحينئذ لا نعرف ما الذي ستفعله فيهم ولا الذي سيفعلونه بها، وهذا يملي علينا معاشر المعلمين أن نحاول التزام أعلى درجة ممكنة من الدقة والأمانة والوضوح والموضوعية.
 0  0  417

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:22 مساءً الجمعة 14 شعبان 1440 / 19 أبريل 2019.

المشاركات المرجعية.