د. طامي دغليب الشمراني. عدد المشاهدات : 5043 تاريخ النشر : 1431/04/12 (06:01 صباحاً). || عدد المشاركات : 4

بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ.

قصيدة : انفراد.
مكتبة منهل الثقافة التربوية // قصيدة : انفراد // الشاعر : د. طامي دغليب الشمراني.
تفرّدْتِ في قلبي فكنْتِ به النبضُ=وقرّبْتِ أبعادي في الطول والعرضُ
وأنْتِ امتلاكُ الوقْتِ في برق لحظةٍ=وأنْتِ الصدى لو كان في صوتنا خَفْضُ
وأنتِ الغيوم استمطرتني غيثها=وأنت جميع الجمع قد ضمَّهُ البعضُ
وأنْتِ نساء الكون فيكِ تجمعّت=وما ضقْتِ حبّاً إنّما ضاقَتْ الأرضُ
وسْعتِ السما حتِّى استحالت نجومها=نساءً فأنت البدر فيهنَّ والومضُ
تكوّنْتِ في كُلّ المسام فأنْتِ بي=كما الروح إحساساً يحيطُ به الغمضُ
ووحدَكِ من دون النساء كفايتي =وما لمحبٍّ أن يكون له رفضُ
فحكم الهوى في العاشقينَ مؤكّدٌ= وسلطانه في كُلِّ أحوالهم فرضُ
وحظُّ المحبين الحياة مرارةٌ وأعينهم= ما قاربت ليلها الغمضُ
فكلُّ محبٍّ بالحبيب مساهرٌ لهّمٍ =كأنَّ الحبَّ ديناً به قرضُ
وهل يعرف المشتاقُ يوماً بليلهِ =وإنَّ ديون الحبِّ ليس لها قَبْضُ
image د. طامي دغليب الشمراني.
قصيدة : انفراد.
قصيدة : وداع دامع للغريب.
قصيدة : سكاكا الجمال.
قصيدة : إلى أبها المغرقة في الجمال.
أحدث المقالات المضافة (في القسم) :