▼ جديد المقالات :

إدارة التغيير : مصفوفة إدارة التغيير. إدارة التغيير Change management هي منهجية للتعامل مع الانتقال أو التحول من أهداف أو عمليات أو...


في زمن الكورونا COVID-19 لم يكن باقياً لنا بعدُ إلا لحظات. إن هذا العالم، مهما أظهر من صراعات وعداوات وانقسام وتفشي للكراهيات، فهو...


الفنان التشكيلي المغربي أحمد الأمين ــ عندما تخلد الريشة والألوان حكايا الزمن. يعتبر من أبرز وجوه الحداثة الفنية المغربية على مستوى...


ماذا تعرف عن التنجيم ؟ ما يعرف بعلم التنجيم أو Astrology هو مجموعة من التقاليد، والاعتقادات حول الأوضاع النسبية للأجرام السماوية...


معلمة المرحلة الابتدائية ودورها في تنمية قدرات الطالبات. الطالبة في المرحلة الابتدائية هي طفلة بالفطرة يسهل تشكيلها وتنمية مواهبها...


سلوكيات جارحة. لا داعي أن تسأل شاب أنت لحد الآن ما تزوجتش ليه .. أنت لا تعلم ظروفه .. ممكن يكون بيصرف على أهله ومتحمل مسئوليتهم .....


الثقافة الأدبية : قصة يتيم في دار الرعاية ــ قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (قسم : الثقافة اللغوية ــ علم الأدب) //...


الرخص في الدين : وقف الصلاة في المساجد نموذجا. مُنعت العمرة، فبرزت صورة الكعبة بلا طائفين، فتعالت الأصوات النادبة، ودبجت القصائد...


علم الوبائيات : الجائحة ــ الوباء ــ المتوطنة. ■ معاني المصطلحات وما تتطلبه من مهام : • الجائحة / Pandemic • الوباء / Epidemic •...


‏الطب النبوي : التعوذ من سيّئ الأسقام. كان النبي ﷺ يتعوذ بالله من سيّئ الأسقام يقول : (اللهم إني أعوذ بك من البرص والجنون والجذام...


فيروس كورونا الجديد (19 ــ COVID) : فيروس صغير لا يُرى. فيروس صغير لا يُرى. يغزو العالم بأسره، يرعب الدول ويحيد الترسانات...


قراءة في ديوان الزجل "كاين علاش" للشاعرة فاطمة بصور ــ ديوان يعيد للزجل المغربي روحه بلمسة أنثوية عاشقة ومتمردة. قبل غوصنا في تلابيب...


فيروس كورونا الجديد (19 ــ COVID) : معلومات مفيدة. ظهرت أغلب حالات الإصابة بفيروس كورونا الجديد (19 ــ COVID) في...


في وداع جامعة : قصيدة. بعد قرابة الأربعة أعوام، قضيتُها في رحاب طابة، في أرجاء الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، كان وداعها بعد...


فيروس كورونا الجديد (19 ــ COVID) : نصائح ومعلومات. ظهرت أغلب حالات الإصابة بفيروس كورونا الجديد (19 ــ COVID) في...


أهداف تقييم الأداء المؤسسي. تقييم الأداء المؤسسي هو جهد نظامي لوضع معايير الإنجاز في ضوء الأهداف التنظيمية وتصميم أنظمة معلوماتية...


فنّ إدارة الأزمات وجهود وزارة التعليم. كل بلد قد يتعرض لأزمات وكوارث قد تعطل خططه الاستراتيجية، ولكنه يضع في حساباته العوائق والمخاطر...


ترتيب سور القرآن الكريم في المصحف الشريف. تُعرّف السورة اصطلاحاً بأنّها مجموعة من آيات القرآن الكريم، محددٌ أولها وآخرها بالتوقيف. ■...


لمن أشكو : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (الثقافة الإسلامية : المواد الإسلامية) // (قصيدة : لمن أشكو) //...


في الثقافة الصحية : فيروس كورونا الجديد (19 ــ COVID). ■ ما هو فيروس كورونا الجديد ؟


في الثقافة الصحية : وباء الطاعون. ■ تعريف الطاعون : الطاعون لغة : جاء في لسان العرب أنه: المرض العام والوباء الذي يفسد له الهواء...


في التوقيعات الأدبية : من ذاكرتي «30». ■ اهتمامك بالرأي الآخر .. دلائل توهج فكري تملك ناصيته.


تقريظ : الأستاذ صلاح عبدالجليل هود (خبير تربوي). قبل مدة قصيرة ودّعت الأسرة التعليمية في مكة المكرمة الزميل والصديق الأستاذ...


في الشريعة الإسلامية : من أساليب رفع الوباء. ذكر بن كثير في تاريخه عن عام 749 وهو يصف حال الناس بعد انتشار البلاء : .. نودي في البلد...


عن الدنيا : تحليل من الجانب اللغوي والأدبي والديني. الدنيا على وزن فعلى، وهذا الوزن في علم الصرف يسمى اسم التفضيل من أفعل، أدنى...


العلوم التربوية : مكامن قوة التدريس. قوة التدريس تكمن في التزام المعلم وجديته في المواقف التدريسية. فالعمل الجاد يدعم الأداء التدريسي...


ربيعي لا تغادرني : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (الثقافة الزمنية : علم التوقيت) // (قصيدة : ربيعي لا...


في ثقافة الغرائب : أغرب 10 قضايا عرضت على المحاكم. المحكمة مقر يتم فيه التقاضي بين المختصمين، وهي مدنية تتبع السلطة القضائية التي...


نعيمة السياغي : فنانة تشكيلية مغربية الوانها تخترق صمت الطبيعة. فنانة شقت طريقها بكل ثبات وعزيمة، بعد أن تم اكتشافها في إطار ورشات...


درر من الحياة. قد تقابل بحياتك من يشعر بك دون أن تتحدث .. قد تقابل بحياتك من يتجنب ما يغضبك لأنه يحبك ويريد عدم التفريط فيك .. قد...


التطوير الإداري : فقه الجودة في الإسلام «1». ■ تعريف الجودة : الجودة من (أجاد) أي أحسن. يقال (فلان تكلم فأجاد، أي تكلم...


متلازمة داون ــ Down Syndrome : أسباب وأعراض متلازمة داون. ■ أسباب وأعراض متلازمة داون : الحيوان المنوي هو قوة إنسانية أي نسخة...


كبار السن والبيوت الخاوية. كثير من البيوت فيها واحد من كبار السن، تأرز إليه الأرواح ،وتهوي إليه الأفئدة، ويلوذ به أحدنا إن حمي عليه...


الفنانة التشكيلية المغربية : رباب هرباس ــ أعمال تنتشي بوهج الألوان وعيون تتطلع للعالمية. انطلاقتها كانت موهبة، وحب للرسم منذ الصغر،...


قصة : علاقات خاصة

أحمد أحمد هيهات

5163 مشاهدة
قصة : علاقات خاصة.
عاد كريم من عمله المضني الذي يقضيه متجولاً بين صفحات الإنترنت باحثاً عن كل إبداع أو جديد يقدمه المهندسون المختصون في تطوير واجهات المنتوجات الغذائية من أجل استلهامه في ابتكار تصاميم جديدة ومتجددة لمنتوجات الشركة الصناعية التي يعمل لحسابها منذ أكثر من 15 سنة، عاد بعد مرور أكثر من ساعتين على انقضاء وقت الدوام، وذلك بعد أن أفرغ رأسه التي تكاد تنفجر من كثرة الصور التي تتراقص وتتماوج في ذاكرته، ويريح عينيه من كثرة الأشعة المختلفة الناجمة عن الألوان الفاقعة التي تتسم بها مختلف الصور والرسوم التي يقضي نهاره هائما على وجهه فيها، هارباً من كثرة الحركة والضوضاء التي تميز مكاتب العمل وغابة الملفات وأجهزة الحاسوب التي تغرق المكان.
وصل إلى شقته الفاخرة وسط ذلك الحي العصري الراقي وركن سيارته في مكانها المعتاد دون أن ينتبه إليه الحارس الشاب الذي كان قد أدخل سماعتي الهاتف في أذنيه وكاد يدخل رأسه الأسطواني المرتب بعناية في شاشة الهاتف الذكي، أدار مفاتيح باب الشقة ودلف إليها ثم صفق بيده ثلاث مرات لإخبار أفراد أسرته الصغيرة التي تتكون من زوجته وابنتيه بعودته من العمل، ولكن تصفيقه لم يحدث أثرا في نفوس زوجته وابنتيه فأعاد الكرة لعل الصوت كان منخفضاً فلم تسمعنه، وبعد التصفيق بصوت أكثر ارتفاعاً لم يحصل على النتيجة التي كان يتوقعها، فتوجه إلى المطبخ ليطلب من زوجته عصيراً بارداً يخفف به وطأة التعب والضغط الذي يعانيه في العمل، فوجدها تتابع أحد برامج قناة الطبخ الحبيبة إلى قلبها فناداها بأحب الأسماء إليها ليستدر عطفها وانتباهها، فأجابته مسرعة : من فضلك عزيزي انتظر قليلاً حتى أتمكن من الاستماع الجيد فهذه أهم فقرة في الحلقة كلها لأن فيها سر صناعة هذه الأكلة التي كنت أنتظرها منذ أسبوع.
لم يستطع النطق بكلمة واحدة من هول الصدمة الناجمة عن الاستقبال البارد والإهمال المقصود فما كان منه إلا أن جر أذيال الخيبة والإحباط وانسحب من المطبخ بهدوء وتوجه إلى غرفة ابنتيه لإلقاء التحية والحصول على جرعة العطف والحنان والاهتمام التي افتقدها عند زوجته المنشغلة بأهمية البرنامج التلفزيوني وكله يقين بأن استقبال ابنتيه الحار سينسيه برودة استقبال زوجته، فأزال بصعوبة التقطيب من على جبينه والكآبة من عينيه، وحاول استعادة بعض الحيوية والنشاط، ثم طرق باب الغرفة بشكل فيه إيقاع خفيف بهيج، وابتسامة عريضة تعلو شفاهه اليابسة التي لم تتخلص بعد من آثار الجفاف الذي اجتاحها بسبب المقابلة الصادمة التي تلقاها من زوجته.
انتظر بشوق رد فعل ابنتيه المنشغلتين بالأجهزة الإلكترونية فطال انتظاره ولم يحظ بالاهتمام المنتظر، فاقترب من ابنته الكبيرة التي تبلغ من العمر حولي عشر سنوات وحاول أن يحضنها ويحملها ليدور بها بعض الدورات كما كان يفعل منذ أعوام، فصرخت ابنته بقوة وكأنها أصيبت بنوبة صرع حادة قائلة : حرام عليك يا أبي ألم تكن تستطيع الانتظار قليلاً فقد أضعت علي جهد أكثر من شهرين من العمل المتواصل حتى بلغت هذه الجولة من لعبتي المفضلة على الإنترنت والتي كانت ستؤهلني إلى المستوى الأخير لأفوز باللعبة، وبالمقابل أعطيت الفرصة لمنافسي حتى يتغلب علي.
تلقى الأب من خلال هذا الكلام صفعة أقوى من الصفعة التي نالها في المطبخ فأسرها في نفسه ولم يبدها لابنته التي عادت إلى الحاسوب المحمول محاولة استدراك النقط الثمينة التي خسرتها، وقد أجبرته هذه الصدمة على استحضار الصدمة السابقة فعادت علائم وأمارات الحزن وخيبة الألم وخيمت على وجهه الأبيض فأصبح أقرب إلى الأزرق بسبب صعوبة التنفس التي عاناها والتي صاحبتها حالة من عسر التفكير واستيعاب الموقف الغريب الذي لم يكن ينتظر أن يقفه في يوم من الأيام.
لبث كريم مليا قبل أن يعود إلى النظر بعينيه بعد أن قضى دقائق ذوات العدد ينظر بفؤاده الحزين وعقله العاجز عن الاستيعاب، فركز ناظريه على ابنته الصغرى التي كانت بدورها منهمكة في مداعبة اللوح الإلكتروني، تردد الأب كثيراً في التوجه إليها يمنعه الخوف من النكسة المقبلة التي ستحل به إن عاملته بالبرودة والإهمال نفسيهما، وفي مقابل ذلك كان يدفعه أمل كبير في أن تداوي جرحه العاطفي الغائر الذي يكتوي بلظاه وحده دون أن يحس به أو يشاركه أحد.
قبل أن ينتهي من رحلة التفكير الطويلة التي انخرط فيها ومراجعة الأفكار التي ترد عليه وتطرق عقله ابتدرته ابنته الصغيرة بالنداء، فتهللت أساريره وانتشر الدم وتدفق بسرعة في مختلف أوصاله واعترته قشعريرة قوية وحالة غريبة وفريدة من الفرح والسرور، فهرول إلى الاستماع إليها والانتباه لكلامها على عكس ما كان من زوجته وابنته الكبرى موقناً من اختلاف موقفها عن موقفهما، وكله استعداد لتلبية كل طلباتها ورغباتها ما دامت ستسليه وتنسيه ما به من هم وكدر، فقالت : لقد مللت من الألعاب والفيديوهات التي تختارها وتثبتها لي على اللوح الإلكتروني وكل صديقاتي يخترن ما يردن من الفيديوهات ويثبتن ما يشأن من ألعاب، فلم لا تسمح لي بالدخول إلى الإنترنت كباقي صديقاتي وقد بلغت من العمر أكثر من ست سنوات.
قبل أن ينبس ببنت شفة قامت البنت الصغرى ورمت اللوح الإلكتروني على السرير دون الانتباه إلى إمكانية سقوطه على سطح الأرض وتكسره وقالت : أعرف أنك ستقول أن الدخول إلى الإنترنت خطير على الصغار وأن الآباء الذين يسمحون لأبنائهم بذلك غير مسؤولين ولا يريدون الخير لهم، وقد مللت من هذا الكلام ولا حاجة لي بعد اليوم إلى اللوح الإلكتروني إذا لم يكن مرتبطا بالإنترنت.
ثم خرجت مسرعة وتوجهت إلى أريكة البهو واستلقت عليها مدخلة رأسها في الوسادة وقد أحاطتها بيديها الصغيرتين، تجمد الدم في عروق الأب ولم يعد يستطيع التركيز في تفكيره أيخصصه للمشكل الأصلي أم للمشكل الجديد الذي أنهى وقطع خيوط الأمل الواهنة الواهية التي كان يتشبث بها، وتوقف الزمن في نظره وكف الكون عن الدوران، ولم يستطع أن يجد للموقف تفسيراً أو حلاً ولم يجد أمامه إلا باب الشقة الذي قصده وخرج باحثا عن أرض رحبة بعد أن ضاقت به شقته الفسيحة.

أحمد أحمد هيهات.

۞ عدد المشاركات في منهل الثقافة التربوية : 8