محمد عاطف السالمي. عدد المشاهدات : 3920 تاريخ النشر : 1432/11/01 (06:01 صباحاً). || عدد المشاركات : 200

بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ.

من مدرسة النبوة : أَعِنْ أميرَ المؤمنين على هذا البعير.
قدم (الأحنف بن قيس) على (عُمر بن الخطاب) رضي الله عنه في وفد من العراق في يوم صائف شديد الحرّ وهو مُحتجز بعباءة يهنأ بعيرًا من إبل الصدقة، فقال : يا أحنف ضع ثيابك وهلّم فأعِنْ أمير المؤمنين على هذا البعير، فإنه من إبل الصدقة، فيه حقٌّ لليتيم والمسكين والأرملة، فقال رجل من القوم : يغفر الله لك يا أمير المؤمنين، هلّا أمرتَ عبدًا من عبيد الصدقة لِيكفيك هذا، قال عمر : ثكلتك أمّك، وأي عبد هو أعبد مني ومن الأحنف، إنه من ولي أمر المسلمين فهو عبد المسلمين، يجب عليه ما يجب العبد لسيّده من النصيحة وأداء الأمانة.
أزرار التواصل الاجتماعي
أحدث المقالات المضافة (في القسم) :