• ×

06:13 صباحًا , الإثنين 21 ربيع الأول 1441 / 18 نوفمبر 2019


أنزيم كبدي يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري ـ صدر حديثاً.
الكبد أكبر عضو غدي في الجسم وهو من ملحقات الأنبوب الهضمي يزن حوالي كيلو ونصف، ولونه بني أحمر، ومقسم لأربعة فصوص غير متساوية الحجم. ويقع في الجانب الأيمن من التجويف البطني تحت الحجاب الحاجز. وينقل إليه الدم عبر الشريان الكبدي الذي يحمل الدم والأكسجين من الأبهر. والوريد البابي ينقل إليه الدم حاملا الغذاء المهضوم من الأمعاء الدقيقة.

توصلت دراسة علمية حديثة أجراها باحثون من المركز الطبي لجامعة كولومبيا في مدينة نيويورك الأميركية إلى أن أنزيما ينتجه الكبد قد يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري.
وأضافت الدراسة العلمية التي نشرت بمجلة (نيتشر) أن الدراسات السابقة أظهرت أن تركز الدهون بمنطقة البطن تزيد احتمالات التعرض للسكري فيما لم يكن الباحثون متأكدين من الآليات المسؤولة عن هذا لكن النتائج الجديدة وجدت أن أنزيما ينتجه الكبد يزيد من خطر الإصابة بالسكري.
وأجريت الدراسة لاختبار ما إذا كان حظر أنزيم يسمى DPP4 سيقلل من زيادة الالتهابات الخاصة بدهون البطن حيث تعمل مثبطات DPP4 على منع الأنزيم من التفاعل مع هرمون يعزز إنتاج الأنسولين. ورصدت أن تثبيط هذا الأنزيم الذي ينتجه الكبد ارتبط بانخفاض معدل السكر في الدم مما قد يوفر علاجات مستقبلية لمرض السكري من النوع الثاني.
■ قائمة : الروابط الإلكترونية على الشبكة العنكبوتية.
 0  0  2449
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأعضاء مكتبة منهل الثقافة التربوية.